وزير الخزانة الأمريكي يصل بكين لإجراء محادثات تجارية

بعدَ أشهرٍ من التنديد بالعجزِ التجاري الضخم ازاءَ الصين واتهامها بممارساتٍ غيرِ نزيهة، أوفدَ الرئيسُ الاميركي دونالد ترامب وزيرَ الخزانة ستيفن منوتشين لرئاسةِ الوفدِ المكلّفِ المحادثات، ومن المتوقَّعِ أن تغطّي المناقشاتُ التي يقودُها وزيرُ الخزانة الأمريكي ونائبُ رئيسِ الوزراء الصيني “ليو هي”، عددًا كبيرًا من الشكاوى الأمريكية بشأن الممارسات التجارية الصينية.
وقيامَ الصين بحزمةِ إجراءات ٍقصيرة ِالأمد قد تُرجئ قراراً أمريكيا لفرضِ رسومٍ جمركية على صادرات ٍصينية قيمتُها حوالي خمسين مليار دولار،
وقالت صحيفةُ تشاينا ديلي الرسمية في افتتاحيةٍ إن بكين تريدُ أن تُسفرَ المحادثاتُ عن “حلولِ عمليةٍ لإنهاءِ النزاع الراهن” وأن المحادثات قد تسيرُ على نحوٍ جيد إذا توفرت لدى الوفدِ الأمريكي الرغبة الحقيقية للاستماع ِوليس الحديثَ فقط.
تشاينا ديلي الصادرة بالإنكليزية أضافت أيضاً، أن الصين “ستقفُ في وجهِ الغطرسة ِالأمريكية إذا دعت الضرورة. وستنالُ الصين دعمًا قوياً من المجتمع الدولي كونها من أنصارِ العولمةِ والتجارة الحرة والتعددية”
كما أوضحت الصحيفة أن “الولايات المتحدةِ تريدُ الوصولَ على نحو ٍأكبر للأسواقِ الصينية ولكن عليها ألا تستخدمَ الإجراءات التجارية كأداة ٍلإرغام ِالصين على فتح ِأبوابها. إنها بالفعل ماضيةٌ في فتحهِا على نحوٍ أوسع”.
وقالت إن الصين تتوقعُ مقابلَ ذلك أن تردَّ واشنطن بالمثل وتفتحَ أسواقَها أمامَ الاستثماراتِ الصينية والمنافسة
من جانبها قالت السفارة ُالأمريكية في بكين إن الوفدَ الذي يعتزمُ مغادرةَ الصين مساء الجمعة، سيجتمع مع المسؤولين الصينيين على مدى اليومين كما سيجتمع مع السفيرِ الأمريكي تيري برانستاد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق