ترجيح مقتل تسعة عسكريين أميركيين في تحطم طائرة شحن بولاية جورجيا

أعلنَ الحرسُ الوطنيّ الاميركي أن طائرةَ شحنٍ عسكرية قديمة على متنِها تسعةٌ من عناصرِه تحطّمت في ولاية ِجورجيا جنوبَ البلاد اثناءَ قيامِها بآخرِ رحلةٍ لها قبلَ إحالتِها الى التقاعد بعدَ خمسين سنةً من الطيران.

وقال الكومندان بول داهلين المتحدثُ باسمِ الحرسِ الوطني في بورتوريكو “نؤكِّدُ انَّ الطائرةَ كان على متنِها تسعةُ أشخاصٍ هم طاقمٌ من خمسةِ افرادٍ واربعةُ ركّاب”، مشيرًا الى انهم جميعاً عناصرُ في الحرسِ الوطني لبورتوريكو.
وكانت حصيلةٌ سابقة اعلنتها متحدثةٌ باسمِ الحرس الوطني في ولاية جورجيا افادت بمقتلِ افرادِ الطاقمِ الخمسة، لكن الكومندان داهلين، الذي رفضَ تأكيدَ مقتلِ العسكريين التسعة جميعا، قال ان “الصورَ تتكلَّم ُعن نفسِها بنفسِها” في اشارةٍ الى صور ِالطائرة التي استحالت كومةً من الرماد بعدَ سقوطِها وانفجارِها عند ارتطامِها بالأرض.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق