طحالب تنقي المياه من الرصاص

أقدم فريق من الباحثين من مركزعلوم الموارد المستدامة “رايكن” في اليابان, على ابتكار وسيلة لتنقية المياه من الرصاص اعتمادا على نوع من الطحالب يسمى “فوناريا هايجرومتريكا” له القدرة على امتصاص المعادن الثقيلة من المياه الملوثة ويحبسها بين جدرانها الخلوية.
فهي تمتص الرصاص حتى نسبة 74% من وزنها الجاف بعد مرور 22 ساعة فقط من تعرضها له، كما وجد الباحثون أن 85% من الرصاص الذي امتصته الطحالب تراكم داخل جدرانها الخلوية، فتبين أن تلك الجدران تمتلك خصائص فريدة، والتي يرجح أنها سمحت لهذا النوع من الطحالب بالازدهار في البيئات السامة التي لم يزدهر فيها غيرها من النباتات, ويمكن أن يساعد هذا الاكتشاف ضمن ما يسمى بالمعالجة النباتية.
وتؤثر المياه الملوثة بالرصاص سلبًا على صحة البشر، ولا سيما الأطفال، إذ تتفق مراكز مكافحة الأمراض واتقائها ووكالة حماية البيئة على أن وجود الرصاص في دم الطفل ليس آمنًا مهما انخفضت مستوياته، وقد يفضي إلى مشاكل سلوكية وتعلمية وتوقف في النمو وفقر في الدم، ولا تقتصر أضراره على الأطفال فحسب، إذ يسبب للنساء الحوامل ولادة مبتسرة وتراجعًا في نمو الجنين، أما بالنسبة للبالغين، فإنه يلعب دورًا في تدهور وظائف الكلى.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق