قلب اصطناعي جديد ينبض مثل القلب الطبيعي للأنسان

أقدم فريق من الباحثين بجامعة “إيث زيوريخ السويسرية” في مجال الطب, بقيادة “نيكولاس كوهرس”, من ابتكار قلب اصطناعي من مادة السيليكون, ينبض مثل القلب الطبيعي للإنسان, وذلك بواسطة استخدام تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد (3D), وبفضل هذه التقنية سيكون الفريق قد تقدم خطوة جديدة إلى استبدال القلب التالف دون الحاجة إلى زرع قلب من شخص متبرع.
ومع وجود نحو ستة وعشرين مليون شخص حول العالم يعاني من فشل في القلب، ونقص عالمي في أعداد المانحين، فإن القدرة على جعل القلوب الإصطناعية بشكل مخصص ستكون حلاً لا يقدر بثمن لمشكلة دائمة وطويلة الأمد.
والقلب الاصطناعي الحديث يزن 390 جراما ويبلغ حجمه 679 سم 2، ويحاكي القلب الطبيعي عن كثب، فهو يمتلك بطين أيمن وأيسر، ولكن بدلا من الحاجز، يوجد وسيلة جديدة قادرة على تكرار تقلصات العضلات الخاصة بالقلب البشرى.
وذكر فريق الباحثين ، أن النموذج الأولي للقلب الإصطناعي بإمكانه أن ينبض بطريقة طبيعية جداً لنحو نصف ساعة قبل انهيار المواد المُصنّع منها القلب.
ووفقا لموقع IBTIMES البريطاني، فالقلب المطبوع 3D يساعد في علاج أمراض القلب في المستقبل بشكل كبير، ولكن فى الوقت الراهن، فإنه بعيد ليكون جاهزا للعمل، فعلى الرغم من أن النموذج الاصطناعي يمكن أن يستمر لنحو 3000 نبضة، مما يعنى 30-45 دقيقة، إلا أنه يحتاج لمزيد من العمل، فالباحثون يحتاجون أن يعمل النموذج ثلاثة الأبعاد لحوالي ثلاثة مليارات نبضة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق