وحدات حماية الشعب تلقي القبض على إرهابي متورط بهجمات 11 سبتمبر في نيويورك 2001

ذكرت وكالةُ فرانس برس نقلاً عن قائدٍ ميدانيٍّ كردي رفضَ الكشفَ عن اسمِه، بأن وحداتِ حمايةِ الشعبِ ألقت ِالقبضَ على أحدِ المطلوبين المتّهمين بالمشاركةِ في تأسيسِ خليةِِ هامبورغ، التي جنّدت انتحاريين نفّذوا هجماتِ نيويورك الدامية
الوكالةُ قالت بأن الإرهابي واسمه محمد حيدر زمار رجلٌ في الخمسيناتِ من عمرِه، يحملُ الجنسيةَ الألمانية ومن أصولٍ سورية، اعتُقل من قِبل وحداتِ حمايةِ الشعب ويخضعُ الآن للتحقيق، دونَ ذكرِ أيِّ تفاصيلَ أخرى.
وزارةُ الدفاع ِالاميركية قالت انها تدرسُ معلوماتٍ عن اعتقالِ إرهابيٍّ مُتَّهمٍ بالتورُّط ِفي هجماتِ الحادي عشر من أيلول| سبتمبر، التي استهدفت مدينةَ نيويورك في الولايات المتحدة الامريكية عام 2001 وراح ضحيتَها نحوُ ثلاثةِ آلاف ِقتيل.
وفي كانون أول/ديسمبر 2001 تم احتجاز زمار في المغرب، في عمليةٍ اشتركت فيها الاستخباراتُ الامريكية، وجرى تسليمُهُ للسلطات السورية لاحقا، حيث وجّهَ لهُ القضاء ُالسوري تهمةَ الانتماءِ لجماعة ِالاخوانِ المسلمين، وهي تهمةٌ يُحكمُ فيها بالإعدام في سوريا في كثير من الأحيان، ولم يعرف حتى الان كيف تمكّن زمار من الإفلاتِ والانضمامِ إلى الجماعاتِ الإرهابية المقاتلة على الأرض السورية
وكان تسعةَ عشرَ إرهابيا من تنظيم القاعدة عام 2001 قاموا باختطافِ أربعِ طائراتٍ مدنية في الولاياتِ المتحدة، طائرتان منها توجهتا إلى برجي مركز التجارة العالمي، والطائرة الثالثة هاجم بها الارهابيون مبنى البنتاغون في ضواحي واشنطن، أما الطائرة الرابعة فقد تمكنت القوات الامريكية من إسقاطها في ولاية بنسلفانيا، ليتم تأريخ الاحداث عالميا إثر ذلك، بقبل أو بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، التي غيرت وجه المعادلات السياسية العالمية بمختلف أنواعها

متابعون للوضع ِالسوري يرون أن القواتِ التي تحاربُ الإرهاب في الشمال السوري تثبتُ يوماً بعد آخر للعالم أجمع، بأنها الجهةُ الوحيدة الفاعلة على الأرض والتي تبذلُ قصارى جهدها في دحر ِالإرهاب على الأراضي السورية نيابةً عن العالم أجمع، وتعملُ على إعادةِ الامنِ والاستقرارِ للشعب السوري

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق