الشاي الساخن يقلل خطر من الإصابة بالجلوكوما

أظهرت دراسة أمريكية, كشف عنها باحثون أن تناول كوب من الشاي الساخن يومياً يقلل خطر الإصابة “بالجلوكوما” أو المياه الزرقاء على العين, ومن المعروف أن الإفراط في شرب القهوة يزيد خطر “الجلوكوما” نظراً لأنها ترفع ضغط الدم، لكن الشاي يساعد على تقليل احتمالات تطور المرض.
الدراسة أجريت بجامعتي براون وكاليفورنيا، وراجع الباحثون من خلالها نتائج دراسة استقصائية حكومية أجريت في الفترة من 2005-2006 لحوالي عشرة آلاف شخص في الولايات المتحدة, لرصد تأثير الشاي على مرضى الجلوكوما. وبحسب النتائج التي نشرتها “بريتش جورنال أوف اوبثالمولوجي” يساعد شرب الشاي الساخن يومياً على خفض احتمالات الإصابة بالجلوكوما. وتتطلب هذه النتائج مزيداً من الأبحاث لفهم طبيعة تأثير الشاي على تطور المرض.
وأجرى الفريق فحوصات للعين للمشاركين، بالإضافة إلى رصد عاداتهم حول تناول المشروبات مثل القهوة والشاي الساخن والشاي منزوع الكافيين والشاي المثلج والمشروبات الغازية, ووجدوا أن الأشخاص الذين يشربون كوباً من الشاي الساخن يومياً، ينخفض لديهم خطر الإصابة بالجلوكوما بنسبة أربع وسبعين %، مقارنة بمن لم يشربوا الشاي.
ووفقاً لفريق البحث، تصيب الجلوكوما ستين مليون شخص حول العالم، ويفقد غالبيتهم نحو ثلث درجة الرؤية عند تشخيص حالاتهم, وفي المقابل لم يجد الباحثون صلة بين شرب الشاي المثلج، والقهوة العادية ومنزوعة الكافيين، والشاي منزوع الكافيين، والمشروبات الغازية وتخفيض خطر الجلوكوما.
وتزيد مجموعة من العوامل احتمالات الإصابة بالجلوكوما، مثل البدانة، والسكري، وارتفاع ضغط الدم, وتصيب الجلوكوما كبار السن عادة، وهي من أمراض العيون التي قد تؤدي إلى فقدان البصر.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق