اشتباكات بين قوات النظام و الفصائل المسلحة شمال حمص

تجددت الاشتباكات بين الفصائل المسلحة وقوات النظام بوتيرة منخفضة في الريف الشمالي لحمص تزامنا مع قصف واستهدافات متبادلة في محاولة من قبل قوات النظام التقدم والسيطرة على المنطقة .
قوات النظام استهدفت بعدة قذائف قريتي دير فول وعين حسين، في حين فقدت طفلة حياتها جراء قصف صاروخي استهدف مناطق في مدينة الرستن شمال حمص . ويأتي هذا التصعيد من قبل النظام بهدف تأمين طريق حمص – السلمية.

وفي الجنوب من ريف إدلب تواصلت الاشتباكات بين الفصائل المسلحة بهجمات متعاكسة ،حيث قامت هيئة تحرير الشام بالهجوم على بلدة الهبيط وقرية عابدين، في محاولة لتوسعة سيطرتها على حساب الفصائل الأخرى في المنطقة، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد شنت حركة أحرار الشام هجوما على منطقة تل عاس وأم زيتونة وجنوب معرة النعمان ومنطقة بسيدا، الذي تمكنت فيه من التقدم والسيطرة عليها، فيما عاود الهدوء الحذر السيطرة على محاور الاقتتال .
الا ان محاور في القطاع الغربي من ريف حلب تشهد اندلاع اشتباكات متجددة بين كل من حركة نور الدين الزنكي ، وهيئة تحرير الشام ، على محاور عدة في ريف حلب الغربي وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال، في محاولة من كل طرف تحقيق تقدم على حساب الطرف الآخر .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق