الدول الأربعة المقاطعة لقطر تتمسك بشروطها لإنهاء الخلاف

بالرغم من محاولات أمير قطر المتكررة عبر الاستنجاد بالغرب، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، لتسوية الازمة بينها من جهة وبين الدول المقاطعة لها، إلا أن الدول الأربع وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين تتمسك بمطالب أساسية على الدوحة الالتزام بها رغم ضغوط أمريكية لإيجاد حل سريع للنزاع.
وكالة أنباء الشرق الأوسط قالت إن وزراء خارجية الدول الأربع شددوا خلال لقاء لهم في الرياض على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب استعدادا لقمة الدمام على أن الاستجابة للمطالب أساس ضروري لإقامة علاقة طبيعية مع قطر
ومن بين المطالب الثلاثة عشر التي طالبت بها الدول الأربع في يونيو حزيران الماضي، إغلاق قناة الجزيرة التلفزيونية وخفض مستوى العلاقات مع إيران إضافة إلى غلق قاعدة عسكرية تركية على أراضيها، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وبعد أن تأكد عدم الاستجابة، فرضت الدول الأربع عقوبات على قطر قائلة إنها تدعم الإرهاب.
وكان مسؤولون أمريكيون اطلعوا على اتصال هاتفي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان أجري في وقت سابق هذا الشهر، ذكروا إن ترامب الذي يريد جبهة موحدة ضد ايران، طالب بأن تنهي السعودية والدول الثلاث الأخرى النزاع المستمر منذ قرابة عام، لكن الملك السعودي أبدى تمسكه بالمطالب.
وفيما تدعي قطر لعواصم غربية، أنها تبذل جهودا في مكافحة الإرهاب وإنها تتعاون مع واشنطن ودول أخرى غربية في هذا الشأن، يرى مراقبون ان التصريحات القطرية ماهي إلا ذر الرماد في العيون، وأن الطريق لتسوية الأزمة يمر من الرياض وليس سواها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق