تظاهرات في أصفهان ومدن إيرانية أخرى نتيجة تدهور الاوضاع الاقتصادية

على وقع استمرار الاحتجاجات المناهضة للسلطات، وتدهور الاوضاع الاقتصادية والخدمات، باتت تلك العوامل تنذر باندلاع ثورة ضد النظام الإيراني، محافظات أصفهان ومشهد ورشا والاهواز شهدت حركات احتجاجية، بإلإضافة لإقدام المتظاهرين على إحراق إطارات السيارات وقطع الطرقات، والذي تزامن مع انتشار أمني كثيف، وذلك حسبما ذكره موقع إيراني معارض.

كما شهدت محافظة أصفهان انقطاعاً تاماً لشبكة الانترنت بالتزامن مع الاحتجاجات ، فيما طالب المتظاهرين العناصر الامنية الإيرانية، بدعم الاحتجاجات وعدم قمعها، بالإضافة لاطلقهم شعارات تطالب بترك سوريا والنظام السوري والاهتمام بالإوضاع الداخلية للبلاد، وذلك حسبما أوردته قناة صوت الشعب الداعمة للاحتجاجات.

من جهته، صرح محللون بأن السبب وراء الاحتجاجات الواسعة النطاق التي خرجت في ديسمبر ويناير، كان نتيجة الغضب من ارتفاع الاسعار والفساد، بإلأضافة لعدم وصول الماء للمناطق الريفية سبباً رئيساً آخر للاحتجاج.

وبحسب نائب بالبرلمان، قتل ما لا يقل عن 25 شخصا واعتقل ما يصل إلى 3700 شخص في أكبر تحد حتى الآن لحكومة الرئيس حسن روحاني، الذي فاز بفترة رئاسية جديدة العام الماضي، ومن ورائه رأس النظام المرشد علي خامنئي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق