العبادي ـ لا نتدخل بالشأن السوري ولا وجود لقوات تركية داخل العراق

في تصريح ٍله خلالَ مؤتمرِه الصحفي الأسبوعي مساءَ أمس الثلاثاء، قال رئيسُ الوزراءِ العراقي حيدر العبادي، إن عصاباتِ داعش الإرهابية لازالت متواجدةً داخلَ الأراضي السورية بالقرب من الحدود الغربية للعراق، مؤكداً أن القواتِ العراقية ستقومُ بالاجراءات اللازمة في حال شكّلت هذه العصاباتُ أيَّ تهديدٍ لأمنِ العراق، حيث أشار إلى أنه زارَ قيادةَ العملياتِ المشتركة هناك لمناقشة وضع كل الخطط الممكنة لحماية ِشعبِ العراق وقواتِه، مشيراً إلى تطرقهِ لهذا الأمر في مكالمتِه الأخيرة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث تسيطر القوات الأمريكية على شرق سوريا, ولها من النفوذ الكبير هناك.
وأكد العبادي بأنهم لا يتدخلون في الوضعِ السوري وأن الشعبَ السوري هو من يقررُ مصيرَه، مبينا ان استقرارَ سوريا كبلد ٍجار مهمٌّ للعراق، وأن العراقَ سيدعمُ ايَّ جهد ٍأو تنسيقٍ، لتحقيقِ الاستقرار في هذا البلد، مشيراً إلى أن قرارَ انسحابِ القوات الأميركية من سوريا يعودُ لواشنطن نفسها.
وأوضح العبادي أن العراقَ لن يسمح بتواجدِ داعش على الحدود العراقية السورية او ان تعودَ مرة ًاخرى الى داخلِ الأراضي العراقية، كاشفاً عن وجودِ تواصلٍ مع الجانب السوري والروسي للقضاء ِعلى داعش، وأن هذا القرار اتخذهُ العراق وماضٍ فيه.
وبخصوص دخولِ قوات ٍتركية إلى العراق، نفى العبادي دخولَ أيِّ قواتٍ جديدة تركية إلى العراق، أو وجودَ تحشيداتٍ للقوات التركية على الحدود العراقية، مؤكداً على أن العراق لن يسمح بأيِّ تجاوزٍ على سيادتِه، وإنه سيدافع عن أي تجاوز على أراضيه.
وقال، أن هناك قصف من القوات التركية واكثرها في مناطق وعرة وهي مستمرة منذ ثمانينيات القرن الماضي لوجود اتفاقية بين تركيا والنظام السابق ولكنها الآن غير نافذة بزوال النظام”.
وأضاف العبادي “أننا نحتج على أي قصف على الاراضي العراقية في اقليم كردستان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق