كوريا الشمالية تبلغ أمريكا استعدادها لبحث نزع السلاح النووي

للمرة الأولى كوريا الشمالية أبلغتِ الولاياتِ المتحدة استعدادَها لبحثِ إخلاءِ شبه ِالجزيرة الكورية من السلاح النووي عندما يلتقي الزعيمُ الكوري الشمالي كيم جونغ أون مع الرئيسِ الأمريكي دونالد ترامب، وقال المسؤولُ الذي طلبَ عدمَ نشرِ اسمه لرويترز، إن مسؤولين أمريكيين وكوريين شماليين أجروا اتصالاتٍ سرية في الآونةِ الأخيرة أكدت خلالهَا بيونغ يانغ بشكلٍ مباشر استعدادَها لعقدِ هذه القمّة غيرِ المسبوقة.
وزار مبعوثون كوريون جنوبيون واشنطن الشهرَ الماضي لإبلاغِها بدعوةِ كيم للقاء ترامب، وحتى الآن كانت واشنطن تعوِّلُ على تأكيداتِ حليفتها كوريا الجنوبية بشأن نوايا كيم.
ولكن بيونغ يانغ لم تخرج عن صمتِها بشأنِ القمة التي يقولُ مسؤولون أمريكيون إن التخطيطَ يجري لعقدِها في أيار/ مايو. ولم يصدر بيانٌ فوري عن المكانِ المُحتمل لهذه القمة التي ستكون أولُ لقاءٍ بينَ رئيسٍ أمريكي موجود في السلطة وزعيمٍ كوري شمالي.
وفي السياق ذاتِه قالت وزارة ُالتجارة الصينية في بيان إن الصين حظرت 32 منتجاً يتوافقُ مع قرارِ مجلس الأمن الدولي رقم 2375 من صادراتِ المنتجات مزدوجةِ الاستخدام، التي قد تُستخدم في أسلحة الدمار الشامل إلى كوريا الشمالية.
وكانت كوريا الشمالية منذُ سنوات تقول إنها قد تفكِّرُ في التخلّي عن ترسانتِها النووية إذا سحبت الولاياتِ المتحدة قواتِها من كوريا الجنوبية وسحبت ما تُطلق عليه اسم مظلَّةِ الردع النووي من كوريا الجنوبية واليابان.
والجدير بالذكر، أن جون بولتون السفيرَ الأمريكي السابق بالأمم المتحدة يبدأُ يومَ الاثنين عملَهُ كمستشارِ ترامب للأمن القومي بينما تبدأُ جلساتٌ بمجلس الشيوخ لتأكيدِ اختيار ِترامب لمايك بومبيو في منصبِ وزيرِ الخارجية. ويتّخذ الاثنان مواقفَ متشدّدة بشأن كوريا الشمالية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق