البنتاغون ـ سنضرب الجيش التركي اذا اقترب من مركزنا في منبج

صرّح الجنرال ستيف ماكلور أحد الضباط الكبار في البنتاغون ان تركيا احتلت مدينةَ عفرين ودمّرتها ودمّرت دائرتها وهجّرت حوالي مليون كرديٍّ من تلك المنطقة، وان الجيشَ الاميركي لم يتدخّل، والآن الجيشُ الاميركي موجودٌ في مدينةِ منبج على بُعد سبعينَ كلم من مدينة عفرين، التي احتلتها تركيا.

واضاف ماكلور، اننا نحذِّرُ الجيشَ التركي من الاقترابِ من مدينة منبج والمحيط ِالكردي لها، لأننا سنقومُ بقصفِ الجيشِ التركي بالطائراتِ والصواريخ، سواءً من الاسطول السادس في البحر ام من الطائراتِ الاميركية اف – خمسة وثلاثون ام من خلال صواريخ برشينغ أرض – أرض، حيث سوف نُطلِقُها من السعودية، ويبلغُ مدى صاروخ برشينغ ألفينِ كلم ويحمِلُ في رأسه ألف كلغ من المتفجراتِ الشديدة الانفجار. على حدِّ قوله.

واشار ستيف ماكلور نحن حريصون على تركيا وهي العضو رقم اثنان في الحلفِ الاطلسي، لكن لن نقبل لحظةً في تهديدِ جيشنا وضباطِنا وجنودِنا في منبج، ونطلبُ من تركيا ان تتوقفَ عن ايِّ تقدُّمٍ في اتجاه مدينةِ منبج في ريف حلب. اما اذا لم تريد تركيا سماعَ النصيحة فسندمّرُ كاملَ الجيشِ التركي الذي يقتربُ من مدينةِ منبج قبل وصولِه بـ خمسين كلم. بحسبِ تعبيرِه

ونوهَ في حديثه ِنقولُ لتركيا إنكِ دولةٌ حليفة وعضوٌ ثاني في الحلف الاطلسي لكننا لن نتهاونَ معك اذا ما فكرتِ استهدافَ حلفاءنا، ونحن خلال 12 دقيقة و18 دقيقة قادرون على تدمير جيش من 100 الفِ جنديٍّ عبرَ اطلاق اكثرَ من أربعةِ الافِ صاروخِ برشينغ حيث لدينا احتياطٌ مئتي صاروخِ برشينغ في السعودية، كذلك لدينا الاسطولُُ السادس في البحرِ المتوسط ويملكُ اكثرَ من ستةِ الافِ صاروخِ توماهوك كروز، كما ان طائراتِ الـ اف – 35 الاكثرَ حداثة في العالم تحملُ 15 طناً من المتفجرات والصواريخَ، ولدينا منها مئة وعشرة طائرات في العراق واليونان وسوف يقوموا بعملٍ تدميريٍّ كامل من جيشٍ مؤلف من 100 الف جندي بمدة 12 الى 18 دقيقة وتدميره تدميرا كاملا مع كامل دباباته ومدرعاته وشاحناته وناقلات جنوده.
واختتم الجنرالُ ستيف ماكلور المسؤولُ في وزارةِ الدفاع الاميركية حديثَهُ بالقول: نذكِّرُ تركيا انها اشتركت في مناوراتٍ عسكرية معنا ايّ مع الجيشِ الاميركي ورأت قوةَ التدمير ِالاميركي، لذلك نقولُ لتركيا، لا تحاولي ولا تجرِّبي لأننا لا نريدُ كسرَ معنويات الجيشِ التركي او قتلِ خمسين إلى مئةِ الف جنديٍّ منهم، وذلك خلالَ ربع ساعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق