ركوب الدراجة يقوي جهاز المناعة ويؤخر الشيخوخة

كشفت دراسة جديدة وحديثة عن فوائد رياضة ركوب الدراجات بشكل يومي، حيث تساعد على تأخير تأثيرات الشيخوخة وتجدد شباب الجهاز المناعي, وأجرى باحثون من جامعة برمنغهام البريطانية، دراسة على 125 من راكبي الدراجات الهواة، تتراوح أعمارهم بين خمس وخمسين وتسعة وسبعين عاماً، وقام بمقارنة النتائج التي حصلوا عليها، مع بالغين أصحاء من مجموعات عمرية مختلفة، لا يمارسون الرياضة بانتظام.

وأظهرت هذه النتائج، أن المواظبين على ركوب الدراجات بشكل يومي، استطاعوا من الحفاظ على قواهم وكتلة العضلات لديهم مع التقدم في العمر، والحفاظ على مستويات مستقرة من الدهون والكوليسترول في الجسم، حسب صحيفة ميرور البريطانية.

حيث أن آثار ركوب الدراجات المضادة للشيخوخة، تمتد إلى جهاز المناعة، ففي الأحوال العادية، يبدأ عضو يدعى “الثيموس” والمسؤول عن إنتاج الخلايا المناعية بالتقلص اعتباراً من سن العشرين، لكن هذا العضو لدى كبار السن الذين اعتادوا على ركوب الدراجات، ينتج خلايا مناعية بنفس القدر لدى صغار السن.

وأفاد البروفيسور”ستيفن هارديغ”: وتعليقاً على هذه النتائج، “حيث أكدت هذه الدراسة، أن راكبي الدراجات لا يمارسون هذه الرياضة لأنهم يتمتعون بصحة جيدة، بل العكس هو الصحيح، إذ أن ممارستهم لركوب الدراجات، منحتهم صحة جيدة طيلة حياتهم”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق