وحدات حماية الشعب حديث أردوغان عن احتلال عفرين الأربعاء “أحلام يقظة”

“أحلامُ يقظة”، هذا ما ردَّ بهِ مسؤولُ مكتبِ العلاقاتِ العامة في قواتِ سوريا الديمقراطية، لوكالةِ فرانس برس على التصريحاتِ التي أدلى بها الرئيسُ التركي رجب طيب أردوغان، والذي قال إن عفرين ستسقطُ ليلةَ الأربعاء.

المتحدثُ الرسمّي باسمِ وحداتِ حمايةِ الشعب في عفرين بروسك حسكة من جهتِه اعتبر أن التصريحاتِ الأخيرة للرئيس التركي “دليل على تخبّطِهِ وانزعاجِهِ من مقاومة وصمودِ أهالي عفرين التي لم يكن يتوقّعها منذُ بداية الهجوم، إضافة إلى قلقهِ من تداعياتِ الهجوم على الصعيدِ الداخلي التركي وعلاقتهِ مع الأطرافِ الدولية التي لا يمكنها الصمت تجاهَ تلك الهجماتِ ودعمِهِ للفصائل الإرهابية التي تمارسُ أبشعَ الجرائمِ ضدّ قرى وشعب عفرين”.

مسلسل الوعودِ بالسيطرةِ على المنطقة ليس بجديد، إذا أن أردوغان كان تعهّدَ قبلَ بدءِ عمليتهِ العدوانية بأنهُ سيحتلُّ عفرين خلال َثلاثةِ أيام فقط ومن ثم ازدادت لتدخل يومَها الرابع والخمسين.

وفي دلالةٍ على تخبّطِ المسؤولين الاتراك أعلنت الرئاسةُ التركية بعد حديث أردوغان بدقائقَ أنه كان يقصدُ بأنهم يأملون بأن يطوقوا مدينةَ عفرين بحلول ِليلِ الأربعاء، وهذا يعني ضمناً أن جيشَ الاحتلال التركي لا يطوّقُ مدينةَ عفرين بعكس ِما كان يدّعي مسؤولون اتراك خلالَ الأيام الماضية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق