الحرس الثوري الإيراني يحذر من موجة احتجاجات شاملة

حذَّرَ القائدُ العام بالحرسِ الثوريٍّ الإيراني محمد علي الجعفري من تجدُّدِ الاحتجاجاتِ، إنْ لَم تتُمْ السيطرةُ على مواقعِ التواصلِ الاجتماعي, نتيجةً للدورِ الكبيرِ الذي تلعبُهُ في حشدِ الناسِ للقيامِ بالتظاهرات، و تزامنَ ذلكَ مع إطلاقِ تحذيرٍ سابقٍ من قِبَلِ وزيرِ الداخليةِ الإيراني من عودةٍ وشيكةٍ لتلكَ التظاهرات.

واعتبرَ أنَّ الشبكاتِ الاجتماعيةِ لها ضوابطَ محددةٍ لاعتمادِها، حيثُ تمنحُ الدولُ مساحةٍ بسيطةٍ من الحريةِ لمواطنيها لاستخدامها، موضحاً أنَّ إيران ليسَ لديها ضوابطَ محددةٍ، معتبِراً ذلكَ أمراً خطيراً، والتي باتَتْ تشكِّلُ تحدياً كبيراً أمامَ النظام ِالإيراني.

وتأتي تصريحات قائد الحرس الثوري بعد يوم من تحذير أطلقه وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، من عودة وشيكة للاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام، قائلا إن “شرارة واحدة تكفي لاندلاع الاحتجاجات من جديد”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق