ترامب ـ طهران تقف خلف كل المشاكل المفتعلة في الشرق الأوسط

يسعى الرئيسُ الأمريكي دونالد ترامب لاتّباعِ كافةِ الوسائل لمواجهة تحركاتِ إيران المهددة للاستقرار، حيث أبدى استياءَهُ منها قائلً إنها خلفَ كلِّ المشاكل التي تعصِفُ بالمنطقة، مؤكداً أنه يعملُ مع شركائِه وحلفائِه لقطعِ الطريق على إيران في الحصول على سلاحٍ نووي ورعايةِ الإرهاب، بالإضافة لبذلِ المزيد من الجهود لوقف حمام الدم في جميع أنحاء العالم.

فيما أكد قائدُ القياديةِ المركزية الإمريكية الجنرال جوزيف فوتيل، أن الاسلحةَ المتواجدة بحوزة الحوثيين هي تهديدٌ للولايات المتحدة كما هي تهديدٌ للسعودية، مشيراً إلى أن جماعةَ الحوثي تحصلُ على الاسلحة من إيران.

وخلال جلسةِ استماعٍ في الكونغرس قال فوتيل، إن إيران تستخدمُ شبكاتٍ متطورة لنقل الاسلحة إلى الحوثيين في اليمن، كما أن جماعةَ الحوثي هي المسؤولةُ عن الكارثة الإنسانية التي يشهدها اليمن.

من جانبٍ آخر، أجرى جنودٌ أميركيون وإسرئيليون، تدريباتٍ على القتال داخلَ مدنٍ أشبهُ بنموذجِ قريةٍ شرق أوسطية، حيث تبادلَ الطرفان الخبراتِ وأظهرا المصالحَ المشتركة للحليفين في الوقتِ الذي تتقاربُ فيه مواقفُ قادتِهِم من مجموعةٍ من القضايا الأمريكية.

وهذه المناوراتُ جزءٌ من تدريباتٍ مشتركة على الدفاع الجوي تُجرى كلّ عامين تحتَ اسم “جونيبر كوبرا” وتُنَظَّمُ هذا العام وسط َمخاوفَ إسرائيلية وأمريكية بشأن ترسانةِ الصواريخ التي يمتلِكُها حزبُ الله اللبناني المدعوم من إيران.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق