الأمم المتحدة ـ إمدادات المياه مقطوعة عن مدينة عفرين السورية منذ أسبوع

أعلن مكتبُ الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إن إمداداتِ المياه مقطوعةٌ عن مدينة عفرين السورية منذ أسبوع، بعد تغيرِ السيطرةِ على سدٍّ رئيسي، في إشارةٍ إلى سد ميدانكي، الذي استهدفه جيشُ الاحتلال، مضيفاً أن القتال أرغمَ الآلاف على الفرارِ من منازلهم داخلَ عفرين.

أعلنَ ريدور خليل مسؤول مكتبِ العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية، أن “الدولةَ التركية تستمرُ في مشروعها الاحتلالي وتغييرِ ديموغرافيةِ المنطقة من خلالِ توطينِ عوائلَ تركمانية وعربية في قرى عفرين التي احتلتها بعد أن قامت بتهجيرِ أهلها وتوزيع ممتلكاتهم على المستوطنين الجدد”.

بدورها أكدت آسيا العبد الله، الرئيسةُ المشتركة للجنةِ التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي، أن الوضعَ في عفرين مزرٍ وأنَّ أيَّةَ مساعداتٍ إنسانية من منظماتٍ دولية لم تدخل إلى المنطقة رغمَ قرارِ مجلس الأمن بوقفِ كلِّ الأعمالِ القتالية في سوريا، إلا أن تركيا صعَّدت من وتيرةِ هجماتها بمختلفِ صنوف الأسلحة، وأن هدفها من كلِّ هذا هو دفعُ السكان الأصليين إلى المخيماتِ وتفريغ المنطقة من الكردِ واستبدالهم بالعرب والتركمان.
آسيا عبد الله قالت: “إنهم يهدفونَ إلى منعِ الماءِ عن مئات الآلاف في عفرين. وقد طالَ القصفُ مشفى المدينة بغيةَ إخراجهِ عن الخدمة وكذلك يتم استهدافُ المخابز بغيةَ التجويع”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق