ترامب يقيل تيلرسون ويحل محله مايك بومبيو رئيس وكالة المخابرات المركزية وزيراً للخارجية

في حدثٍ مفاجئٍ قامَ الرئيسُ الأمريكي دونالد ترامب بأقالةِ وزير الخارجية ريكس تيلرسون ليحلَّ محلَّهُ مديرُ السي آي إيه، مايك بومبيو وتغييرٌ كبيرٌ في فريقِهِ للأمنِ القومي وسطَ مفاوضاتٍ حساسةٍ مع كوريا الشمالية، حسبما ذكرَ مسؤولونَ في البيتِ الأبيض.
وطلبَ ترامب يومَ الجمعة الماضي من تيلرسون التنحي، وقطعَ الدبلوماسيُ ريكس تيلرسون زيارتَهُ إلى إفريقيا يومَ الإثنين ليعودَ إلى واشنطن.
وسيحلُّ بومبيو مكانَ تيلرسون في وزارةِ الخارجية، وستخلفُ بومبيو جينا هاسبل نائبتُهُ في وكالةِ الاستخبارات المركزية ، لتصبحَ أوَّلُ امرأة تدير وكالة الاستخبارات الامريكية.

ومايك بومبيو، سياسي أمريكي ورجل أعمال ، كان عضواً بمجلس النواب الأمريكي عن ولاية كانساس من العام 2011 وحتى 2017، وفي 18 نوفمبر من العام 2016 رشحه دونالد ترامب ليشغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية ووافق مجلس الشيوخ على تعيينه في 23 يناير 2017.

وعبر بومبيو في بيان عن امتنانه للرئيس ترامب لتعينه مديرا لوكالة المخابرات المركزية اولاً وعلى تعينه الجديد كوزير خارجية للولايات المتحدة.

وفي تصريح صدر لواشنطن بوست، أشاد ترامب بكل من بومبيو وهاسبل. وقال “أنا فخور بتسمية مدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو، ليكون وزير خارجيتنا الجديد بسجله الحافل من العمل “.

ترامب الذي لطالما اختلف مع تيلرسون، الذي يعتقد أن تيلرسون “مؤسسة بحد ذاته” في تفكيره شعر أنه من المهم إجراء التغيير الآن، بينما يستعد لإجراء محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، وكذلك التجارة القادمة ، كما أقال ثلاثة مسؤولين كبار في فريقه للأمن القومي في البيت الأبيض.

وجينا شيري هاسبل ضابط إستخبارات أمريكية، حائزة على جائزة التميز في مكافحة الإرهاب. أنضمت الى وكالة الاستخبارات المركزية عام 1985 وأختيرت في فبراير عام 2017 كنائبة مدير وكالة الإستخبارات المركزية من قبل الرئيس دونالد ترامب وكانت هاسبل نائب مدير الخدمة السرية الوطنية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق