ترامب يكشف عن شرطه للحفاظ على الصفقة النووية المبرمة مع إيران

خلال اجتماع جمع كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جرت مباحثات بين الطرفين حول الاتفاق النووي الإيراني، حيث أكد ترامب أن فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة لاتقدم سوى تغييرات تجميلية يعتبرها غير مرضية، بل يرغب هو بإحداث تغييرات كبيرة في الصفقة نفسها، وليس اتفاقيات إضافية بين الولايات المتحدة والدول الإوربية.

وحسب مسؤولين إسرائيلين، أنه في حال لم تتم تلبية مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فإن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي مع إيران، والمعروف أن الموعد النهائي الذي حدده ترامب للتوصل إلى اتفاق مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا هو 12 مايو المقبل.

وفي السياق ذاته، ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو، ان مشاوراته مع المسؤولين الامريكيين أثناء تواجده في الولايات المتحدة الامريكية تركزت غالباً على القضية الإيرانية، مؤكداً أن إيران تخفي بين طياتها العديد من المخاطر على العالم، بما في ذلك الخطر المملوس لانتشار الاسلحة الكيميائية في الشرق الاوسط.

كما تعتزم السعودية إقامة مناورات عسكرية بمشاركة دول خليجية وعربية وإسلامية وصديقة، وذلك على خلفية التوتر السائد بين إيران والدول العربية في منطقة الخليج، التي توجه اتهامات لطهران باستخدام الطائفية والإرهاب والتدخل في شوؤن الدول العربية وخلق ساحة نفوذ لها هناك، المترافق مع نفي إيران لهذه الاتهامات و بشكل قاطع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق