لقاء مانشستر يونايتد وليفربول في الجولة الثلاثين

تشهد الجولة الثلاثين من البريمر ليغ مواجهة من العيار الثقيل، حيث يلتقي مانشستر يونايتد وليفربول، في ملعب الأولدترافورد، ويدخل المانشستر الذي يحتل المركز الثاني المباراة منتشياً بفوزه على كريستال بالاس، في الجولة الماضية.

ويدخل الشياطين الحمر المباراة قبل أيام قليلة من مباراته الحاسمة في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية الإسباني يوم الثلاثاء المقبل على نفس الملعب.
أما ليفربول أو الريدز كما يحلو لعشاقه تسميته فيخوض المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تأهله للدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا بتخطيه بورتو البرتغالي، وفوز هدافه المصري محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي عن شهر شباط/فبراير الماضي، سيدخل المباراة أمام اليونايتد وعينه على النقاط الثلاث لاستعادة المركز الثاني الذي خسره بعد فوز اليونايتد على كريستال بالاس، ولن تكون المباراة سهلة على أبناء المدرب الألماني يورغن كلوب، خاصة وأنه يواجه اليونايتد على أرضه، ولم يتعرض الريدز للخسارة هذا الموسم سوى في ثلاث مباريات في الدوري، ويقدم الفريق مستويات مقبولة بقيادة ثعلبه الألماني، ولن تكون نقطة التعادل من أرض اليونايتد سيئة، وتبقى كل الاحتمالات مفتوحة في هذه المباراة النارية، ولم يحقق ليفربول الفوز على أرض اليونايتد منذ أربعة مواسم، حيث كان آخر فوز للريدز في مسرح الأحلام في مباراة إياب موسم 2013/2014 عندما فاز حينها بثلاثة أهداف دون مقابل.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين والتي جرت على ملعب آنفيلد رود في ليفربول قد انتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق