الخوف من صعود اليمين المتشدد إلى سدة الحكم في الانتخابات الإيطالية

Italy Adopts $30 Billion of Cuts in EU Deficit Push...The Italian national flag flies above Piazza Venezia in Rome, Italy, on Wednesday, May 26, 2010. Prime Minister Silvio Berlusconi said Italy's planned 24.9 billion euros ($30.4 billion) of budget cuts over the next two years are "absolutely necessary" to defend the euro and protect Italy. Photographer: Victor Sokolowicz/Bloomberg

في أكبر انتخاباتٍ تشهدها أوروبا ، توجه الشعب الإيطالي إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بصوته صباح الاحد ، الرابع من آذار ، في انتخاباتٍ برلمانية ، يتم بموجبها اختيار الحكومة المقبلة ، والتي من المرجح أن تكون ائتلافية ، وترجح كفة تحالف أحزاب يمين الوسط والذي يتزعمه رئيس وزراء إيطاليا السابق سيلفيو برليسكوني، العائد من جديد إلى الساحة السياسية ، ليحصد العدد الأكبر من المقاعد في البرلمان دون أن يكون بمقدوره تشكيل حكومةٍ بمفرده ، كما تشير استطلاعات الرأي .
الإيطاليون المتواجدون في العواصم الأوروبية يخشون من تنامي التطلعات القومية والعنصرية وأن تقود هذه الانتخابات الاحزاب اليمينية ، إلى دواليب السلطة في إيطاليا المثقلة بالديون .
ولعل أبرز الأحزاب المتنافسة هي حزب فورزا إيطاليا ويقوده رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برليسكوني، ويدعو إلى إبعاد 600 ألف مهاجر من البلاد ، وحزب النجوم الخمسة الذي يقوده لويجي دي مايو البالغ من العمر 31 عامًا الداعي إلى التقرب من الكنيسة ، وحزب رابطة الشمال وزعيمه ماتيو سالفيني ويسعى للتحالف مع الأحزاب المعارضة للهجرة، ومعروف بنزعته العنصرية .
وتقوم تلك الانتخابات على قانون ، يشترط حصول أحد المرشحين على 37% من الأصوات ليؤهل للحكم مباشرة وإلا سيتم اختيار رئيسٍ للوزراء بعد عقد اتفاقٍ بين الأحزاب كما حدث عام 2013.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق