بوتين يكشف عن أسلحة نووية متطورة للغاية لمواجهة الغرب

في أقوى استعراضٍ للقوة وقُبيل الانتخابات الرئاسية الروسية المقرر إجراؤها في 18من آذار الجاري، والتي تُشير استطلاعاتُ الرأي إلى فوزِه بسهولة فيها، قال الرئيسُ الروسي فلاديمير بوتين في تحذيرٍ بدا موجَّهاً لواشنطن: إن روسيا ستعتبُر أيَّ هجومٍ نووي على حلفائِها هجومًا عليها هي نفسها ويستدعي ردّاً فوريا.
وكشف بوتين النقابَ عن صاروخٍ باليستيٍِّ جديدٍ عابرٍ للقارات قادرٍ على تنفيذِ هجومٍ عبرَ القطبين الجنوبي والشمالي وتخطّي أيّ أنظمةِ دفاعٍ صاروخية .
كما تحدّث عن محركٍ صغير يعمل بالطاقة النووية، ما يعني أن روسيا قادرةٌ على صنعِ نوع ٍجديد من الأسلحة وهو صواريخٌُ نووية بدفعٍ نووي بدلاً من الوقودِ التقليدي .
ومن الأسلحة الأخرى التي كشف عنها طائراتٌ نووية دون طيار تعملُ تحتَ الماء وسلاحٌ أسرع من الصوت وسلاحُُ ليزر.
المتحدثة باسم وزارةِ الخارجية الامريكية هيذر ناورت قالت إن خطابَ بوتين أظهرَ أن روسيا انتهكت التزاماتِها الواردة في المعاهدات ذاتِ الصلة، كما انتقدت لقطاتٍ مصورة عُرضت أثناءَ خطابِهِ وكأنه يصوّر فيما يبدو هجومًا على الولايات المتحدة .
وفيما قال إن إعلان بوتين لم يفاجئهُ، مشككاً في القدراتِ النووية الجديدة لروسيا، ذكر البنتاغون الخميسَ أن وزارةَ الخارجية وافقت على صفقةٍ مُحتملة لبيع صواريخِ جافلين المضادةِ للدبابات ووحداتِ إطلاقٍ إلى أوكرانيا مقابلَ 47 مليونَ دولارٍ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق