قوات النظام تقصف مناطق في الغوطة يرافقه اشتباكات عنيفة

في المشهدِ الميدانيّ الأكثر سخونةً على الساحة السورية، تجددَ قصفُ طائراتِ النظام ليطالَ مدينةِ عربين بغوطةِ دمشق الشرقية، بحسبِ ما أفادَ به المرصدُ السوريّ لحقوق الإنسان، في حين تجددتِ الاشتباكاتُ بينَ قواتِ النظام والموالين لها من جهة، وفصائل المعارضة المسلحة من جهةٍ أخرى، على محاورَ عدّة في محيط إدارة المركبات من جهةِ مدينةِ حرستا، وسط استهدافاتٍ متبادلةٍ بين الجانبين، دونَ معرفةِ الخسائرِ في صفوفِ طرفَي القتال.

وذكر المرصدُ أيضاً تعرُّضَ مناطقَ في حي جوبر الواقعةِ عند الأطرافِ الشرقية للعاصمة، لقصفٍ بأربعِ قذائفَ أطلقتها قواتُ النظام، ماتسبب بوقوعِ أضرارٍ مادية، دونَ ورود ِمعلومات ٍعن ضحايا مدنيين.

هذا وأشار ذاتُ المصدر لاستهدافِ قواتِ النظام بالرشاشات ِالثقيلة، مناطقَ في مخيم اليرموك، في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، ماتسبّبَ بأضرارٍ مادية.

يذكر أنّ حصيلةً كبيرة من الضحايا تم توثيقُها في الفترة الممتدة منذ مطلع شهر شباط\ فبراير الجاري وحتى العاشر منه، فقد سقط على التراب السوري 760 شخصاً بين مدنيٍّ وعسكري، بينهم 410 مدنيين وهي النسبة الأعلى على الإطلاق منذُ أشهرٍ عدة.

حيث قدّمت محافظة ريف دمشق، وتحديداً غوطة دمشق، العدد الاكبر من الضحايا هذه المرّة، حيث سقط على أرضها 270مدنيّاً، نسبتهم 36 بالمئة من مجموع الضحايا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق