البنتاغون 550 مليون دولار لدعم قسد واردوغان يعتبر ذلك سيؤثر على القرارات المقبلة

يبدو أن آمال الحكومة التركية ذهبت هباءً منثوراً فيما يخصُّ وقفَ دعمِ الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية.
300 مليون دولار كشفت عنها وزارةُ الدفاع الأميركية أنها خصصت من ميزانية أمريكا لعام 2019 لتدريبِ وتجهيز “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات أمنٍ داخلي وخبراء مفرقعات، وتخططُ لإعادةِ تشكيلِ قواتِ مكافحةِ الإرهاب، بينما خصصت 250 مليون دولار للقوةِ الأمنية الحدودية التي أسستها قواتُ قسد.
وفي الجلسة الافتتاحية لمؤتمر التحالف الدولي ضد “داعش” في الكويت الثلاثاء أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تلرسون، أن بلاده ستقدم مئتي مليون دولار لدعم المناطق المحررة من تنظيم داعش في سوريا.
هذه القرارات أثارت حفيظة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رداً على القرارات الامريكية بأن ذلك سيؤثر على الخطواتِ التركية المقبلة. وأن الولايات المتحدة ملتزمة بالقانون الداخلي لحلف الناتو وعليها أن تواجه “الإرهابيين” الذين يعتدون على تركيا. دون أن يسميهم
جاء ذلك أثناء خطابٍ ألقاه أمام أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان.
تصريحات أردوغان تأتي عشية زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى تركيا الخميس المقبل.
وتعتبر مسألة دعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية التي قضت على تنظيم داعش الإرهابي في شمالي وشرقي سوريا بمساندة التحالف الدولي، السبب الرئيسي في خلق التوتر القائم بين شريكي الناتو أنقرة وواشنطن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق