خسائر كبيرة للحوثيين في تعز وانشقاق مسؤول عسكري بارز

 

في أسوأ ظروف تعيشها جماعة الحوثي وفي ظل التدهور العسكري على جبهات محافظتي تعز والحديدة وجه الناطق باسم قواتهم الجوية جميل المعمري صفعة قوية لهم بانشقاقه وتوجهه إلى إلى عدن معلناً من هناك انضمامه لقوات هادي.

من جهة أخرى أجرت قوات هادي والحوثيين بإشراف من التحالف العربي صفقة تبادل أسرى ورفات عناصر من كلا الطرفين وبموجبها أفرجت قوات هادي عن 8 حوثيين وبالمقابل أطلقت جماعة الحوثي سراح جندي وسلمت رفات 7 من عناصر هادي.
ميدانياً:
تقدمت ماتسمى بالمقاومة الجنوبية التابعة لقوات هادي في جبهة كرش، شمال محافظة لحج وسيطرت على قرى الهشمة وحمالة وزيق. وتواصل هجومها على تحصينات الحوثيين في جبل الهشمة الاستراتيجي المطل على منطقة الحويمي.
وفي تعز دارت معارك عنيفة بين قوات هادي مدعومة بطيران التحالف العربي وبين الحوثيين أسفرت عن سيطرة قوات هادي على عدد من المواقع.
في ذات السياق أكد المركز الإعلامي لقوات هادي في بيان أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في جبهة الشقب تمكنت على إثرها قوات هادي من التقدم في قرى الأجروش والعصيد والكريفة، فيما لا تزال المعارك مستمرة. وسط انهيار الحوثيين وتكبدهم خسائر في الأرواح والعتاد.

أما على الحدود السعودية اليمنية أحبطت قوات هادي مدعومة بطائرات التحالف هجوماً للحوثيين في مديرية رازح قبالة منطقة جازان السعودية بعد محاولة عناصر حوثيين التقدم في مواقع سيطرة قوات هادي على سلسلة جبال الفلج وتباب الرخوم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق