العراق يتطلع لجمع 88 مليار دولار بمؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق

تحتضن الكويت مؤتمرٌ دولي لإعادة إعمار العراق، من 12 وحتى 14من شهر شباط الجاري، ويهدف إلى حشد الدعم وإعلان الفرص الاستثمارية التي تشكل الدعامة الرئيسية لإعمار المدن في المناطق المستعادة من تنظيم داعش الإرهابي، بمشاركةٍ دولية تتجاوز السبعين دولة، إلى جانب منظمات دولية وإقليمية.
ويسعى مسؤولون في المؤتمر الذي يعقدُ برئاسة خمس جهات هي الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي، إلى الحصول على تعهدات من مانحين ومستثمرين لإعادة إعمار منازل ومدارس ومستشفيات العراق وبناه التحتية الاقتصادية.
وقال المستشار السياسي لرئيس الوزراء العراقي، إحسن الشمري، لمصادر صحفية, إن العراق حدد رؤيته خلال هذا المؤتمر بمسارين، الأول هو الحصول على أكبر كمية من الدعم المالي لإعادة الإعمار والتنمية كشرطٍ للاستقرار المجتمعي والتنموي، والثاني هو فتح فرص ومجالات الاستثمار، مبينا أن “كثيراً من المشروعات تحتاج إلى فترة طويلة، من حيث التمويل والإنجاز، وبالتالي فإن الأموال التي من المتوقع الحصول عليها وكذلك فرص الاستثمار لن تكون سريعة أو وشيكة.
من جانبه أفاد محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي، انه “رغم حجم الدمار الهائل الذي تعانيه المحافظات الغربية، وفي مقدمتها نينوى التي حظيت بالنسبةِ الأكبر من الدمار، أنهم لا يتوقعون الكثير من المجتمع الدولي، لأن الخلل ليس في هذا المجتمع بل في سياسة الحكومة وسوء تدبيرها.
المدير العام بوزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح أكد، إن هناك حاجة إلى نحو 22 مليار دولار في الأجل القصير، وأكثر من 65 ملياراً أخرى على المدى المتوسط، دون أن يحدد أي إطارٍ زمني، فيما قدر الخسائر غير المباشرة بمليارات الدولارات نتيجة ما لحق الاقتصاد بشكلٍ عام من أضرار، فضلاً عن النمو المفقود على مر أعوام.
ونشر العراق قائمة بنحو 157 مشروعاً سيسعى للحصول على استثماراتٍ أجنبية لها خلال المؤتمر، وتشمل المشروعات إعادة بناء منشآت مدمرة، من بينها مطار الموصل، واستثمارات جديدة لتنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط من خلال تطوير النقل والزراعة وصناعات تعتمد على ثروة البلاد من الطاقة مثل البتروكيماويات وتكرير النفط.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق