طيران الاحتلال التركي يكثف غاراته على عدة مناطق في عفرين السورية

يواصل الطيران الحربي التابع لجيش الاحتلال التركي قصف قرى وبلدات منطقة عفرين السورية في محاولةٍ لتمهيد الطريق لتوغلِ عناصرِه والميليشيات الموالية له إلى داخل المنطقة، التي تفشل في تحقيق تقدمٍ ملحوظ منذ بدء عملياتها منذ العشرين من شهر كانون الثاني /يناير من العام الجاري.
ففي راجو تعرضت قرية قودة التي أُسقطت فيها المروحيتين التركيتين يوم السبت لغاراتٍ عنيفة، تزامن ذلك مع اشتباكاتٍ بين قوات سوريا الديمقراطية والميليشيات، في حين كانت قرى حج جمال وموساكا هدفاً للطائرات التي دمرت عدداً من منازلِ المدنيين ولم يعرف ما إذا كان هناك ضحايا بسبب صعوبة وصول فرق الإسعاف لتلك القرى نظراً لكثافة الضربات الجوية.
أما في ناحية جنديريس تعرضت قراها لقصفٍ مماثل في ظل الحديث عن تكبد الميليشيات خسائر فادحة في محور دير بلوط، حمام، حاج إسكندر.
المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، ذكر أن قواتهم استهدفت عربة مصفحة تابعة لجيش الاحتلال حيث تم تأكيد مقتل أربعة جنودٍ فيها، وعلى نفس المحور كانت قرية قرمتلغ هدفاً لقصف الدبابات التركية بشكلٍ عشوائي.
قرى ناحية شرا اخذت نصيبها من القصف الجوي أعقبه اندلاعُ اشتباكاتٍ عنيفة بين قسد من جهة، وجنود الاحتلال وميليشياته من جهة أخرى، في قرى بافلون، عرب ويران، دير صوان الإيزيدية، وتم تأكيد مقتل مالا يقلُ عن تسعةٍ من الميليشيات، بالإضافة لمصادرة عددٍ من الأسلحة وأجهزة الاتصال.
أما محور ناحية معبطلي فقد كان هدفاً للقصف العشوائي بالسلاح الثقيل منذ يوم أمس وما زال القصف المتقطع متواصل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق