ماتيس: إيران سبب التوترات في الشرق الأوسط، وروحاني يدعو لحل الخلافات الداخلية

إيران

في تصريحات صحيفة لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قال، إن إيران هي سبب المشاكل والأزمات المفتعلة في دول الشرق الأوسط، مضيفا ًأنه وفي كل مكان في الشرق الاوسط تنشب مشكلة يجد أن إيران تقف وراء ذلك، سواء في اليمن أو لبنان أوسوريا.

ونتيجة لتصارع أجنحة النظام الإيران فيما بينهم وتبادل الاتهامات المتعلقة بشأن الإيراني الداخلي، واندلاع الاحتجاجات، بسبب السياسية الإيرانية المتبعة من قبل المنظومة الحاكمة هناك، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمة له بمناسبة ذكرى الثورة
الخمينية في محاولة منه لاحتواء الموقف، لضرورة إجراء استفتاء بغية الخروج من المأزق السياسي الناجم عن صراع أجنحة النظام في البلاد، واللجوء لصناديق الاقتراع والخضوع لما يقرره الشعب.

ولهذه الغاية، لجأ روحاني للمادة 59 في الدستور والتي تنص على إجراء استفتاء والعودة لصوت الشعب والتي تناقش القضايا بالغة الأهمية التي قد يواجهها نظام الحكم في إيران، والتي تفوض السلطة التشريعية، بعد موافقة ثلثي مجلس الشورى الإيراني.

كما أكد على حقوق المواطنة في إيران، محذراً من تدخل السلطات في الشؤون الخاصة للمواطنين، بعد أن شهدت إيران مظاهرات احتجاجية واسعة النطاق في حوالي ثمانين مدينة ولاتزال تعيش هزاتها الارتدادية بين الحين والآخر، وطالب أيضاً بإعادة المنشقين إلى قطار الثورة، بسبب مواجهتهم الإعدام وزج البعض منهم في السجون، فيما هرب كثيرون، واختار البعض الآخر الصمت والعزلة.

تصريحات روحاني هذه تشير لمفارقة وتناقض يعود للدستور نفسه، ففي الوقت الذي يعترف بسلطة الشعب والانتخابات والاستفتاء وحقوق المواطنة ، يمنح لولي الفقيه سلطات مطلقة، فهو المكلف بتعين السلطة القضائية والذي يفوض السلطة التنفيذية لرئيس الجمهورية بعد انتخابه من قبل الشعب، كما أنه هو القائد الأعلى للقوات المسلحة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق