النظام يعادو قصف مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية

سوريا

بعد تجدد علميات القصف على مناطق غوطة دمشق الشرقية خلال الساعات الفائتة، ارتفع عدد الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام على مدينة عربين وأطرافها والتي يرجح بأنها من نوع أرض – أرض إلى عشرين صاروخاً، بالتزامن مع استهدافٍ بستة صواريخ على مناطق في مدينة حرستا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية،
هذا وأفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان أيضاً بسقوط خمسة قذائف أطلقتها قوات النظام، مساء أمس الأحد، على أماكن في مدينة عربين بغوطة دمشق الشرقية.

فيما، ارتفع عدد من فقدوا حياتهم أمس في الغوطة الشرقية عموماً إلى أربعة قتلى هم مواطن في حمورية، واثنان أيضاً في قصف مدفعي على مدينة سقبا، والأخير نتيجة القصف المدفعي على بلدة كفربطنا، فيما أصيب العشرات من المدنيين بجراحٍ متفاوتة الخطورة.
وبذلك يرتفع إلى عشرة بينهم مواطنة وطفلان عدد القتلى الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ معاودة الطائرات الحربية بعد عصر يوم السبت، قصف الغوطة الشرقية، بعد غياب القصف لنحو 24 ساعة، فيما أصيب نحو 85 بجراح منذ مساء أمس، من ضمنهم أكثر من 50 مواطن أصيبوا أمس.

وبالانتقال إلى درعا جنوباً قتل عنصرٌ من قوات النظام جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المنتشرة في بعض أحياء منطقة درعا البلد ومخيم النازحين على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة درعا، بينما ردت قوات النظام مساء أمس على ذلك بقصف أماكن في مخيم درعا، ولم ترد معلوماتٌ عن الخسائر البشرية.

كما أفادت وكالة “سانا” التابعة للنظام بإصابة ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة جراء انفجار لغمين أرضيين وعبوة ناسفة من مخلفات جبهة النصرة في الأراضي الزراعية المتداخلة بين ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق