مسؤول كردي يرد على اتهامات روسيا ويصفها بالتناغم مع العدوان التركي على عفرين

ردَّ مسؤولُ مكتبِ العلاقاتِ في قواتِ سوريا الديمقراطية ريدور خليل على اتهاماتِ روسيا بأن القواتِ الديمقراطية تُطوِّعُ عناصرَ داعش في صفوفِها وتُطلِقُ سراحَ آخرين.
وتحدّثَ خليل بأنه قبلَ أن يتَّهِمَ مندوبُ روسيا الدائمُ في الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا بأنهم يطوّعون عناصرَ داعش، عليه أن يتحدّثَ أولاً عن عددِ المواطنين الروس في صفوفِ داعش، والذين هم أسرى في سجونِ القواتِ الديمقراطية.

وأضاف خليل إن روسيا الاتحادية كانت السبّاقة بالإشرافِ على اتفاقياتٍ علنية مع تنظيم داعش الإرهابي عندما قامت بترحيلِهم من القلمون الغربي والجرود اللبنانية إلى مدينة الميادين بمحافظة دير الزور السورية مع مرافقةٍ معلنة ورسمية في آب 2017.

كما ذكر خليل بأن المندوبَ الروسي عليه أن لا ينسى بأن ممثلَ حكومتِهِ في سوريا وبشكلٍ علني بتاريخ 12 تشرين الثاني 2017 قام باستلام ثلاثٍ وعشرين عائلةً داعشية يحملون الجنسية الروسية كانوا موقوفين لدى القواتِ الديمقراطية بعدَ معركةِ تحرير الرقة .

مؤكداً أن موقف َروسيا باتهامِها لقواتِ سوريا الديمقراطية بهذا الشكل ما هو إلا تناغمٌ مع موقف ِالدولة التركية في عدوانِها على عفرين وتبرير لحرب ظالمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق