مؤتمر إعادة إعمار العراق الأسبوع المقبل ـ ـ ومسؤولون ـ واشنطن لن تقدم مساعدات

تتجه الأنظارُ هذه الأيام إلى الكويت، حيث من المقرر أن يستضيفَ مؤتمرَ إعادةِ الإعمار للعراق نهايةَ الأسبوع المقبل.
وزارة الخارجية الأمريكية أكدت أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون سيشارك في المؤتمر، حيث أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت أن “تيلرسون سيشارك في مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي يسلطُ الضوءَ على فرصِ القطاع الخاص لإعادة بناءِ البنية التحتية او تحديثِ القطاعاتِ الرئيسية للاقتصاد “، واوضحت ان “هذه ستكون فرصةً لدعم الشعب العراقي والمساعدة على بث الثقة بأن العراق مفتوحٌ الآن للعمل”.
مسؤولون أمريكيون وغربيون كشفوا أن الولايات المتحدة لا تعتزمُ المساهمة بأيِّ أموالٍ في مؤتمرٍ لإعادة إعمار العراق في خطوة يقول محللون إنها قد تمثل ضربة جديدة لمكانة واشنطن على الساحة الدولية.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مسؤول أمريكي فيما يتعلق بالمساعدات المالية “أنهم لا يعتزمون إعلان أي شيء” لكنه قال في الوقت ذاته إن تيلرسون ربما يقرر إعلان مساهمة أمريكية قبيل المؤتمر.
وتيعاً لذات المسؤول فإن واشنطن ستشجع بدلاً من ذلك استثمارات من القطاع الخاص والاعتماد على دول الجوار الخليجية خاصة السعودية لضخ أموال هناك في إطار نهج جديد متبع مع بغداد بهدف تقليل نفوذ إيران في العراق.
وقال المسؤول الأمريكي آخر أن “الاحتياجات الفورية اللازمة للاستقرار ضخمة والموارد الأمريكية وحدها لا يمكن أن تفي بتلك الاحتياجات الحالية والملحة… ناهيك عن دعم عمليات إعادة الإعمار على المدى الطويل”، مضيفاً أن واشنطن “تدعم بقوة المؤتمر وسوف تواصل العمل مع حكومة العراق والمجتمع الدولي للمساعدة في تلبية احتياجات الشعب العراقي وهو يستعيد بلاده ويعيد بناءها”.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في وقت سابق، إن بلاده تحتاج ما يصل إلى مئة مليار دولار لإصلاح البنية التحتية المتداعية والمدن التي تعرضت للدمار بسبب القتال ضد تنظيم “داعش”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق