الاتحاد يواجه الحرفيين من أجل الصدارة

تستكمل مباريات الجولة 14، الأولى إياباً، من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، بعدة لقاءات، مثيرة وندية.
فعلى ملعب رعاية الشباب في حلب ، يلتقي الجاران الاتحاد والحرفيين في مباراة بنكهة حلبية خالصة، الاتحاد لن يكون في وارد التعاطف مع جاره الحرفيين ففوزه يضعه في صدارة فرق الدوري، وهي فرصة مناسبة قد لا تسنح مرة أخرى لأهلي حلب، بعد ان مني الجيش المتصدر بخسارة في افتتاح المرحلة مع الوحدة الذي أعتلى قمة الترتيب، الاتحاد يمتلك كل مقومات الفوز ويعلم مكامن القوة والضعف في صفوف جاره الحرفيين المجتهد، والذي يحظى باحترام جميع فرق الدوري نظراً لما يقدمه حتى الآن في منافسات الدوري الممتاز، لقاء الذهاب انتهى بتعادل الفريقين من دون أهداف، لكن كل المؤشرات تدل ان مباراة الإياب ستسفر عن فوز أحد الفريقين ، ويبقى الاتحاد الأقرب للفوز في هذه المباراة.

وفي مباراة لا تقل أهمية عن لقاء حلب، يستضيف الطليعة الرابع على أرضية ملعب حماة البلدي تشرين السادس في لقاء كسر العظم، فالفريقان يسعيان بقوة لأن يكونا من فرق الصدارة، وصاحب الأرض بما يقدمه قادر على رد الدين وتحقيق الفوز الذي سيعزز موقعه في مربع الكبار على جدول الترتيب، بينما تشرين الذي حقق الفوز على الطليعة في مرحلة الذهاب في ملعبه باللاذقية، يقدم أداءاً متذبذباً بعد البداية القوية في الدوري، وسيسعى العودة من رحلة حماة بنتيجة إيجابية ليمضي قدماً في باقي المراحل من الدوري.

وإلى اللاذقية يرحل فريق النواعير لمواجهة حوتها الذي استعاد بعض هيبته في المراحل الأخيرة من الذهاب، وسيحاول جاهداً تحقيق الفوزعلى النواعيرالحادي عشرللارتقاء أكثرعلى سلم الترتيب، أما النواعير فلن يكون صيداً سهلاً وسيبادل حطين الطموح، وهو الفوز بالمباراة.
وفي بقية مباريات المرحلة، يلتقي في دمشق فريقا المجد والوثبة،
وفي ملعب خالد بن الوليد، يستقبل الكرامة، نادي الجهاد.
وافتتح الجيش والوحدة، مرحلة الإياب، في مباراة متقدمة، بسبب مشاركتهما في كأس الاتحاد الآسيوي، وانتهى اللقاء بفوز الوحدة بهدف نظيف لينتزع الصدارة من جاره الجيش.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق