البرلمان الأوروبي يقرر انعقاد جلسات بخصوص العدوان على عفرين

أعلن البرلمان الأوروبي في بروكسل، أن جلسات الأعضاء التي تنطلق الاثنين وتستمر حتى الخميس في ستراسبورغ، ستشهد جلسة الثلاثاء حول ملف حقوق الإنسان في تركيا والعدوان الذي تقوم به تركيا على عفرين في سوريا.

وقال بيان للبرلمان الأوروبي إنه من المتوقع أن يشجب النواب حملة الاعتقالات من جانب الحكومة التركية في محاولة منها لفرض رقابة على الانتقاد بسبب عملياتها العسكرية وعدوانها. وأضاف بأنه جرى إعداد مشروع قرار حول الموقف الأوروبي من حالة حقوق الإنسان سيطرح للتصويت في جلسة عامة تنعقد الخميس.
وكان نواب في البرلمان الأوروبي ينتمون إلى مجموعات مختلفة طالبوا مؤسسات ودول الاتحاد باتخاذ موقف حازم تجاه تركيا ووقف عدوانها العسكري على منطقة عفرين السورية.
وأشار البرلمانيون، الذين عقدوا مؤتمراً صحفياً عاجلاً بناءً على مبادرة مجموعة اليسار الأوروبي الموحد، إلى أن تركيا تسعى لتدمير نموذج السلام والتنوع القائم في عفرين وشمال سوريا حالياً، قائلين إن العملية التركية تمثل خروجاً عن القانون الدولي.

تعليق 1

  1. مصطفى حنان يقول

    نناشد جميع قوى المحبة للسلم والحرية والعدالة بالوقوف في وجه هذه الهجمات العدوانية الشرسة التي تشنها القوات الغازية التركية واعوانهم من العصابات المجرمة والشريرة ضد المنطقة الوحيدة التي كانت تنعم بالأمن والأمان والهدوء ، وهناك مئات الألوف من النازحين من كافة المناطق السورية التجأت الى مدينة عفرين لتنعم بالأمن والأمان والاستقرار طيلة السبع سنوات من الحرب السورية .
    والنظام التركي المعادي لكل طموحات واماني الشعب الكردي لايرضيه ببقاء منطقة تنعم بالأمن والأمان في سورية لذلك قامت بإفلات عشرات الآلاف من عناصر العصابات وتقديم كافة أشكال الدعم العسكري والمادي واللوجستي لشن حرب ظالمة ضد الشعب الكردي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق