استمرار العدوان التركي على عفرين وقسد تحقق إصابات مباشرة بمواقع الاحتلال التركي

تفيد آخرُ آخبار الجبهات بأن فرقةَ العاصفة التابعة لوحداتِ حمايةِ المرأة YPJ نفذت عمليةَ رصدٍ وتتبع تمكّنت من خلالِها استهدافَ موقعًا تتمركزُ فيه قواتُ الاحتلال التركي وعناصرُ من جبهة النصرة الذراعُ السوري لتنظيم القاعدة، أوقعت أربعةَ قتلى من عناصرِ قواتِ الاحتلال كما أدّت لجرحِ العديد من أفرادِه والميليشات التابعةِ لها في عمليةٍ نوعية بعدَ يومٍ شهد وقوعَ أكبِر حصيلةِ قتلى في صفوفِ قواتِ الاحتلال التركي بلغت تسعةَ عشر قتيلاً في يومٍ واحد
الأمرُ الذي بدأ يُلقي بظلالِهِ على معنوياتِ تلك القوات وميليشياتِها مع تسجيلِ حالاتِ انشقاقٍ ضربت كيانَ ما يُسمى بفصائلِ درع الفرات لا سيما على محاورَ وخطوطِ التماس في منبج.
ويبدو أن فقدان المبرِّر ِالمنطقي لإقناعِ الكثير من عناصر ِالميليشيات التابعة للقوات التركية وصبَّ جامِ غضبِ آلةِ الحرب الأردوغانية على المدنيين موقعةً أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى جلُّهم من الأطفال والنساء والشيوخ وقوةَ المقاومة التي فوجِئوا بها من قِبل قوات سوريا الديمقراطية فضلاً عمّا تتعرضُ له قواتُ الاحتلال وميليشياتُه وعجزِها رغم هذه الخسائر عن تحقيقِ أيِّ تقدُّمٍ أو خرقٍ في أيٍّ من جبهات المواجهة، أسبابٌ أدت بمجملِها إلى انهيارِ معنوياتِ أغلبِ عناصرِ قواتِ الاحتلال التركي وميليشياته..تُترجِم هذا الحال في شكلِ موجاتِ انشقاقٍ بدأت ملامِحُها تتجلّى بوضوحٍ أكبر يومًا بعدَ يوم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق