استئناف المفاوضات بين المحافظين والديمقراطي في المانيا

يستأنف اليوم حزب المحافظين بزعامة أنجيلا ميركل والحزب الديمقراطي بزعامة مارتن شولتس محادثاتهما المستمرة منذ كانون الثاني/ يناير الماضي لبحث آلية تشكيل حكومة جديدة.
ميركل أشارت قبل أن تتوجه للمفاوضات عن عدم إمكانية تحديد الوقت الذي ستستغرقه المحادثات، وذلك بالرغم من العمل التمهيدي الذي جرى أمس، ولكن حسبما تقول ما زالت هناك قضايا مهمة يتعين عليهم حلها.
ميركل التي تراهن على الحزب الديمقراطي الاشتراكي للبقاء في السلطة لفترة ولايةٍ رابعة أكدت أنها تتوجه إلى المحادثات بنوايا طيبة.
الزعيمة الألمانية وصفت المفاوضات التي سيخوضها أعضاء حزبها مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي بالصعبة.
من جهته قال زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي مارتن شولتس، إن الطرفين تقاربا على صعيد العديد من القضايا خلال المحادثات السابقة، واتفقا أمس بشأن الطاقة والزراعة فيما ما لازال التجادل قائماً حول الرعاية الصحية.
شولتس نوه أن حزبه طلب إلغاء عقود العمل محدودة المدة، وتطبيق نظام تأمينٍ صحيٍ واحد للجميع بدلاً من نظام الرعاية الصحية المزدوج.
وأكد أيضاً أن حزبه سوف يفاوض بأصرارٍ لتحقيق هذه المطالب خلال اجتماعهم، وأشار إلى تفاؤله حول إمكانية التوصل لاتفاقاتٍ مع حزب ميركل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق