ريال سوسييداد يواجه برشلونة في الدوري الإسباني

على وقع الصفقات الشتوية المدوية في القلعة الكتالونية الشامخة، يحل برشلونة في الحلقة الأخيرة من ذهاب الدوري الإسباني لكرة القدم ، ضيفاً ثقيلاً بل مرعباً للغاية على مدينة سان سيباستيان، وفريقها ريال سوسييداد، ويأمل برشلونة الذي يحلق وحيداً في الصدارة لفك العقدة والنحس اللذان يلازمانه في ملعب أنويتا الذي يعتبر من الملاعب الصعبة والتي يعاني فيها برشلونة في مسابقة الليغا، إذ عجز الفريق الكتالوني عن تحقيق الفوز هناك منذ عام ألفين وسبعة، علماً بأنه عاد فائزاً مطلع العام الماضي في ربع نهائي الكأس بهدف البرازيلي نيمار المنتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق تسعة نقاط عن أقرب مطارديه أتلتيكو مدريد، وبفارق آخر شاسع وتحديداً بستة عشر نقطة عن غريمه اللدود ريال مدريد والذي بات يهدر النقاط في أرضه وخارجها.
وتقدم تشكيلة المدرب أرنستو فالفيردي بقيادة النجم الساحر ليونيل ميسي موسماً رائعاً، فلم تخسر حتى الآن في 18 مباراة، وتملك أقوى خطي هجوم ودفاع في الليغا، فيما يتصدر ميسي ترتيب الهدافين بتسجيله ست عشرة مرة حتى اليوم.
وسيدخل البلوغرانا اللقاء وهو منتشٍ بفوزه بخماسية على فريق سيلتا فيجو، في إياب الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس ملك اسبانيا.
في المقابل، يقدم صاحب الأرض ريال سوسييداد موسماً متواضعاً، إذ يحتل المركز الثاني عشر، ولم يفز سوى مرة في آخر سبع مباريات.
على العموم ستحاول كتيبة أرنستو فالفيردي، فك عقدة سوسييداد المزمنة، وتحقيق فوزا جديد، والعودة لكتلونيا بطلاً لذهاب الدوري بسجل مميز خالي من الهزائم، وبدوره سيبذل صاحب الأرض ما بوسعه حتى يكون الفريق الأول الذي يفتك ببرشلونة ويلحق به الخسارة الأولى هذا الموسم ويجعل ختامه مراً كالعلقم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق