ليفربول يستقبل مانشسترسيتي في الدوري الإنكليزي

يستقبل ليفربول على ملعبه “الآنفيلد رود” نادي مانشسترستي ضمن الأسبوع الثالث والعشرين للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم، ويحتل ليفربول المركز الرابع على سلم الترتيب برصيد 44 نقطة، ويقدم الريدز أداءاً مقبولاً نوعاً ما، ولم يتعرض الفريق لأي خسارة على ملعبه هذا الموسم، ولم يخسر أو يتعادل في آخر ثلاث مباريات في الدوري، حيث انتصر على كل من سوانزي ستي وليسترستي وبيرنلي، وسيكون أبناء المدرب الألماني يورغن كلوب أمام اختبار حقيقي عندما يستضيفون مانشسترستي القوي على ملعبهم، خاصة وأن السيتي يقدم موسماً مميزاً والفوز عليه لن يكون بالأمر السهل رغم أن الريدز قادر على ذلك، ورغم رحيل نجمه البرازيلي كوتينيو إلى برشلونة إلا أن ليفربول يمتلك لاعبين قادرين على حسم النتيجة بأي لحظة، كاللاعب المصري محمد صلاح أفضل لاعب في أفريقيا، والمهاجم السنغالي ساديو ماني، واللاعب البرازيلي فيرمينيو.
أما مانشسترستي فيدخل المباراة وهو متصدر للدوري بفارق مريح عن أقرب منافسيه، ويعلم أبناء المدرب غوادريولا أن الخروج بنقطة التعادل من ملعب الآنفيلد لن تكون سيئة، ولازال السيتيزن ينافس على كافة الجبهات، حيث سبق له وأن حجز بطاقته في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، وفاز في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة على بريستول ستي، وتأهل لدور الـ 32 من بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي بفوزه على بيرنلي، ويسعى المدرب الإسباني بيب غوارديولا لاستنساخ تجربته مع برشلونة في مانشسترستي، عندما أحرز سداسية تاريخية للفريق الكاتالوني في موسم 2008/2009، وحتى هذه اللحظة الفريق ينافس على كافة الجبهات، وكان آخر فوز يحققه مانشسترستي على أرض ليفربول في نهائي كأس الرابطة الإنكليزية موسم 2016 عندما انتهت المباراة آنذاك بالتعادل ليفوز الستيتزن بركلات الجزاء الترجيحية.
يشار إلى أن آخر لقاء جمع بين الفريقين في مباراة ذهاب الموسم الحالي، حيث فاز حينها السيتي بنتيجة كبيرة قوامها خمسة أهداف دون مقابل، فهل سيرد الريدز الدين أم أن للستي رأي آخر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق