إرسال مساعدات للفارين من فنزويلا إلى كولومبيا

قالَ الأمينُ العام للأممِ المتحدة أنطونيو غوتيريس، يومَ أمس السبت، إن المنظمةَ الدولية تعتزمُ إرسالَ مساعداتٍ إضافية إلى كولومبيا للمساعدةِ في رعايةِ مئات الآلاف من الفنزويليين الفارين من نقصِ الغذاءِ والدمارِ الاقتصادي في بلادهم.
حيثُ يقومُ غوتيريس بزيارةٍ تستغرق يومين إلى كولومبيا، لمناقشة تقدُّمِ اتفاقِ السلام مع متمردي القواتِ المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) ومحادثاتِ السلام الجارية مع متمردي جيشِ التحرير الوطني الكولومبي الذينَ عادوا في الآونةِ الأخيرة لشنِّ هجماتٍ بعدَ هدنةٍ استمرت لشهور.
وقال غوتيريس بعد اجتماعٍ مع الرئيسِ الكولومبي خوان مانويل سانتوس، بأنه يودُّ أن يبدي كلّ دعمِ الأمم المتحدة لحكومةِ كولومبيا وشعبِها في هذا الجهد الإنساني واستقبالِ كلِّ هؤلاء الأشخاص وبأنهم عازمون على حشدِ المساعدةِ الدولية الأخرى بقدَرِ الإمكان.
وتعاني فنزويلا من نقصٍ حاد في الموادِ الغذائية وارتفاعٍ في معدلاتِ الجريمة واضطراباتٍ سياسية، دفعت السكان في السنوات الأخيرة للفرارِ إلى كولومبيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق