عاجل

ترامب ينفي استخدامه تصريح “حثالة الدول” بعد موجة انتقادات عالمية

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة تصريحات نسبت إليه وصف خلالها المهاجرين القادمين من بعض الدول الأفريقية وهايتي بأنهم من “حثالة الدول”.

وقال ترامب إنه كان يتحدث عن اقتراح قدمه له بعض الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ بشأن برنامج يسمى برنامج (وضع الحماية المؤقتة) مشيرا إلى أنه استخدم لغة حادة في الحديث لكنه لم يتفوه بهذا التعبير.

وفي نوفمبر تشرين الثاني قررت إدارة ترامب إنهاء وضع المهاجرين من هايتي ونيكاراجوا الذين دخلوا الولايات المتحدة وهم أطفال. وأمهلت نحو 59 ألف مهاجر من هايتي حصلوا على وضع الحماية المؤقتة فترة تنتهي في يوليو تموز 2019 للعودة إلى بلادهم أو تقنين وجودهم في الولايات المتحدة.

إلا أن هذا النفي لم يقلل من حدة الانتقادات التي أثارتها تلك التصريحات في أنحاء مختلفة من العالم..

ففي جنوب أفريقيا قالت جيسي دوارتي نائبة الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم إن هذه التصريحات مهينة بشدة لبلادها.

بينما ندد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بالتصريحات المنسوبة لترامب حيث قال إنها تصريحات “عنصرية” تحض على كراهية الأجانب.

ووصف روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة التصريحات بأنها “صادمة ومشينة من رئيس الولايات المتحدة بل وتتسم بالعنصرية.

ووفقا لمصدرين مطلعين طلبا عدم نشر اسميهما جاءت تصريحات ترامب التي أدلى بها في البيت الأبيض في الوقت الذي كان يتم إطلاعه فيه على مشروع قانون جديد للهجرة أعدته مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

وقال أحد المصدرين إن ترامب الذي تعهد بالتصدي للهجرة غير المشروعة تساءل عن جدوى استقبال الولايات المتحدة لسكان من أفريقيا وهايتي قائلا إنه “ينبغي أن تستقبل بلاده مزيدا من الناس من النرويج”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق