عاجل

تقرير أممي يدين انتهاكات إيران والسعودية في الحرب اليمنية

فريقٌ من الخبراءِ الدوليين التابعِ للجنةِ العقوبات المفروضة على اليمن، انتقدَ الدورَ السعودي والإماراتي ودعمهما للجماعات المسلحة المختلفة التي تقاتلُ في اليمن، والذين اعتبروا أنه يقوّض سلطةَ حكومةِ عبد ربه منصور هادي، المعترفِ بها دولياً على أنها السلطةُ الشرعية لليمن.
الخبراءُ أشاروا أن حكومةَ هادي لم يعد لديها أي سيطرة أو تحكُّمٍ فعلي على القوات العسكرية والأمنية في مناطق جنوبِ اليمن، التي تخضعُ لسيطرةِ الحكومة اليمنية المدعومة سعودياً.
التقريرُ تناولَ أيضاً الحربَ اليمنية بصفتها حرباً بالوكالة بين إيران والسعودية، وقال الخبراءُ إنها أسهمت بتفكيكِ اليمن إلى أجزاءٍ متناحرة، من الصعبِ أن تعودَ موحدةً من جديد.
التقرير تحدث عن مقتلِ آلافِ المدنيين جراءَ الغاراتِ التي شنها التحالفُ العربي بقيادة السعودية. رغم جميعِ التدابير التي يقوم بها لتفادي إصابةِ المدنيين والأطفال وفقاً لما صرحت به قيادةُ التحالف المذكور.

إيران كان لها حصةُ الأسد في التقريرِ المذكور حيث اتهمها بإرسالِ أسلحةٍ إلى جماعة الحوثي منها طائراتٌ مسيرة وصواريخ باليستية استهدفت الأراضي السعودية.
وكشف التقريرُ أن الخبراء المكلفونَ بمراقبةِ حظر الأسلحة حددوا مخلفاتِ صواريخٍ مرتبطةٍ بمعدات عسكرية ذات صلةٍ بصناعة الأسلحة الإيرانية وطائراتٍ بدون طيار إيرانية الصنع، أدخلت إلى اليمن بعد فرضِ الحظر على الأسلحة.

وتناولَ التقريرُ أوضاعَ المدنيين حيث بيَّنَ أنهم الطرفُ الذي يدفعُ ثمن الحرب في اليمن، وليست الأطرافُ السياسية فمنذ اندلاع القتالِ هناك لقي أكثرُ من عشرة آلاف شخصٍ مصرعهم، إضافةً إلى معاناةٍ أكثرِ من ثلث اليمنيين من المجاعةِ وانتشار الأمراض التي تفتكُ بهم، منها وباء الكوليرا الذي أودى بحياة أكثرَ من ألفي شخص فيما أدى انتشارُ مرض الخناق في محافظتي إب والحديدة إلى وفاة 48 يمني حتى الآن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق