قوات النظام تتقدم في الغوطة الشرقية وتسيطر على عدة نقاط

تمكنت قواتُ النظامِ من تحقيقِ تقدم ٍعلى حسابِ الفصائل المسلحة على عدةِ محاورَ من غوطةِ دمشق الشرقية حيث سيطرت علىثلاثِ مزارعَ بالقربِ من دوما كما وفرضت سيطرتها على 5 مبانٍ قربَ كراجِ الحجزِ وأماكنَ مطلةٍ عليهِ، في حين ارتفعَ عددُ الضحايا المدنيين نتيجةَ العمليات العسكرية الدائرة هناكََ

يبدو أن العمليةَ الارتدادية والمباغِتة لهيئةِ تحرير الشام والفصائلِ التي تدورُ في فُلكِها، مع ما قُدِّمَ من دعمٍ لوجستيٍّ تركيٍّ جديد ضدّ قواتِ النظام والميلشياتِ الحليفة لها بريف إدلب الشرقي، والتي تمكنت من وقفِ أحلامِ النظام الزهرية للوصولِ لأكبرِ قاعدةٍ عسكرية في شمال البلاد مطار أبو الظهور العسكري وما حملَهُ ذلك من خسائرَ بشرية كبيرة بصفوف النظام بينهم رتبٌ عسكرية كبيرة دفعت النظامَ لصبِّ جامَ غضبِهِ على الفصائلِ المسلحة التي بدورها فاجئتهُ بتمكُّنِها من السيطرةِ على مواقعَ حساسة بمحيطِ العاصمة دمشق أو تشكيلِ تهديدٍ له من إمكانية فرضِ السيطرة .
الأمر ُالذي دفعَ النظامَ لاتّباع ِسياسيةِ الأرض المحروقة من جديد عبَر القصفِ الجوي العشوائي المكثّف، وبعدَ اشتباكاتٍ عنيفة مع الفصائل المسلحة، على محاورَ عدّة من غوطة دمشق الشرقية منها في المنطقة الممتدة بين دوما وحرستا، وأخرى في محيط منطقة كراج الحجز بالقرب من مبنى المحافظة بمحيط حرستا.
حيث رصَد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكُّنَهُ من تحقيقِ تقدُّمٍ والسيطرة على ثلاثِ مزارع بالقرب من دوما في حين فرض سيطرتَهُ على خمسةِ مبانٍ قربَ كراج الحجز وأماكنَ مُطِلَّة عليه، مما تسبّبَ بوقوعِ مزيدٍ من الدمار في الممتلكات الخاصة وخسائرَ بشرية بصفوف طرفي القتال.
ووفقاً للمرصد ارتفع عددُ الضحايا إلى 8 على الأقل من المدنيين الذين قضوا اليومَ في القصف، الذي نفّذتهُ الطائر اتُ الحربية على عدّةِ مناطقَ من غوطة دمشق الشرقية، منها دوما وحمورية وبلدة بيت سوى، فيما لا يزال عددُ الضحايا مرشّحاً للارتفاع بسبب وجودِ جرحى بحالات خطرة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق