روسيا تحقق في هجمات بطائرات دون طيار على قاعدتي حميميم وطرطوس

نقلت وكالةُ الإعلامِ الروسية عن وزارةِ الدفاع، قولها أمس الخميس، إن الوزارة تحققُ لمعرفةِ الدولةٍ التي أنتجت متفجراتٍ استُخدمت في هجماتٍ بطائراتٍ دونَ طيار في الآونةِ الأخيرة على قواعدَ روسية في سوريا.

ونقلت الوكالةُ عن الميجر جنرال الكسندر نوفيكوف قوله “الموادُ المتفجرة محورُ المسألة، أُنتجت في عدَّةِ دولٍ تشملُ أوكرانيا”.

وبدورها قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، اليوم الجمعة، أن الهجوم على قاعدة حميميم في سوريا ارتكب لضرب التسوية في سوريا، وعلى وجه الخصوص مؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في سوتشي، نهاية شهر كانون الثاني/ يناير.

وأضافت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: أن “تصديع الأرضية التي تم تأسيسها ببذل الجهود خلال عدة سنوات بالتأكيد هي فكرة هؤلاء الذين يقفون خلف فرض عدم الاستقرار في سوريا.

وكانت وزارةُ الدفاعِ الروسية قد طالبت يوم الأربعاء، الجيشَ التركي، بتشديدِ سيطرتهِ على الجماعاتِ المسلحة المحسوبةِ عليه، في منطقةِ عدم التصعيدِ بإدلب، مؤكدةً أن جميعَ الطائراتِ بلا طيار، انطلقت من الجُزءِ الجنوبي الغربي من إدلب الواقعِ تحتَ سيطرةِ جماعاتٍ تُديرها تركيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق