اقتحامات مكثفة للاحتلال بالضفة ومواجهات تتصدى

أقدمت القوات الاسرائيلية على اقتحام أطراف مدينة نابلس، شمال الضفة، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الاسرائيلية ، هذا الاقتحام جاء ضمن حملةِ دهمٍ واعتقالٍ أطلقها الجيش الاسرائيلي بحثا عن منفذي عملية قتل الحاخام اليهودي رزئيل شيفح قبل ثلاثة أيام، واقتحمت دوريات لقوات الاحتلال الأطراف الغربية للمدينة بالقرب من قرية بيت وزن، واعتلى أيضاً عددٌ من الجنودِ أسطح بعض البنايات المرتفعة هناك، وذلك حسبما أفاد به شهود عيان.

مصادر محلية أكدت أن الجيش الاسرائيلي داهم عددا من المحال التجارية في المنطقة، فيما تصدى عشرات الشبان الفلسطينيين لهم ورشقوهم بالحجارة بينما أطلق الجنود الاسرائيليون الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لفض هذه الاحتجاجات.

وفي وقت سابق، داهمت القوات الاسرائيلية كسارات السلعوس في قرية بيت ايبا غرب المدينة، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة فيها.
الاقتحامات امتدت أيضاً لبلدة تل جنوب غرب نابلس، ونشرت القوات الاسرائيلية العديد من عناصرها وسيرت دوريات لها في محيط البلدة المذكورة

وفي الخليل، اقتحم العشرات من جنود الاسرائيليين مخيم العروب وسط إطلاق وابل من قنابل الإنارة والرصاص الحي، كما ألقى الشبان ثلاث زجاجات حارقة على جنود اسرائيليين تجمعوا أمام المخيم المذكور

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق