مستشاري ترامب يوصون بتمديد تعليق عقوبات إيران

قالَ مسؤولٌ كبير في الإدارةِ الأمريكية إنَّ بعضَ كبار مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حثُّوه على تمديد تعليق العقوبات الخاصة بإيران بحلول يوم الجمعة المقبل، وفي حال فعل ترامب ذلك فسيصاحب التحرك على الأرجح عقوباتٍ جديدة تستهدف شركاتٍ وأفراداً إيرانيين
وفي هذا الإطار يسعى مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، هربرت ماكماستر، لإقناع الأعضاء المتنفذين في مجلس الشيوخ بتطوير صيغةٍ من شأنها أن تساعد على إنقاذ الصفقة النووية مع إيران، حسبما نقلت وسائل إعلامية.
الرئيس ترامب أعلن في وقت سابق، أن البيت الأبيض سيعمل مع الكونغرس حول “عيوبٍ خطيرة” في الاتفاق الدولي المبرم مع إيران. ورفض أن يؤكد رسمياً للكونغرس أن إيران تمتثل لخطة العمل الشاملة المشتركة، وأشار ترامب إلى أنه إذا فشلت الجهود الأمريكية “لتحسين” الاتفاق، فإن واشنطن ستخرج منفردةً من هذا الاتفاق .
وفيما يتعلق بتطورات الأحداث الأخيرة التي تشهدها إيران صدرت تصريحاتٌ عن البيت الأبيض مفادها إن الولايات المتحدة قلقة بشدة من تقارير تفيد بأن إيران زجت بالآلاف من مواطنيها في السجون وعذبت حتى الموت بعضهم في الاحتجاز، وطالب البيت الأبيض، الأربعاء، إيران بالإفراج عن المتظاهرين الذين تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات التي عمت المدن الإيرانية مؤخراً
السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة ساندرز وفي بيانٍ لها أوضحت فيه موقف واشنطن إزاء ما يحدث بهذا الخصوص وقالت لن نظل صامتين بينما تقمع الدكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها وسوف نُحمِّلُ زعماءَ إيران المسؤولية عن أي انتهاكات

ويلتقي وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، في بروكسل نظراءه الأوروبيين، لقاءٌ من شبه المؤكد أن يؤكد خلاله وزراء خارجية الاتحاد دعمهم للاتفاق النووي قبيل قرارٍ وشيك للرئيس دونالد ترامب حول اعادة فرض العقوبات الاميركية على طهران حيث تَعتبر إدارةُ الرئيس ترامب بأن الاتفاق النووي مع إيران كان اتفاقاً سيئاً يجب إعادة النظرِ فيه فيما ينظر إليه الاتحاد الأوربي نظرةً مخالفة لذلك ويرى وجوبَ المحافظة عليه والالتزام به

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق