أرمن فرنسا: أردوغان ديكتاتور يزدري المعايير الأوروبية

أصدر مجلس تنسيق المنظمات الأرمنية في فرنسا بياناً اعتبر فيه أن الزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى باريس، مؤخراً، كشفت عن “وجهه الحقيقي”.

وأشار البيان إلى أن أردوغان من خلال هذه الزيارة “كشف للفرنسيين عن وجهه الحقيقي، إنه ديكتاتور يتكلم وكأنه في قصره، يزدري المعايير الأوروبية التي يدعي انتماءه إليها”.
وأضاف المجلس، أن أردوغان “قال في باريس ما يقوله في أنقرة، مبرراً موجات الاعتقال المرتبطة بأحداث تموز /يوليو2016، مهاجماً الكرد مع أنهم حاربوا تنظيم “داعش”، ومؤنباً صحافياً سأله حول دعم الحكومة التركية للتنظيم الإرهابي”.
وكان أردوغان هاجم بشدة خلال المؤتمر الصحفي مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، صحفياً فرنسياً سأله عن معلومات تفيد بقيام أنقرة بتسليم أسلحة إلى التنظيم الإرهابي في سوريا خلال العام 2014.
واعتبر بيان مجلس تنسيق المنظمات الأرمنية، أنه كان على ماكرون “التشديد أكثر على مسألة حقوق الإنسان، والتطرق مع أردوغان بالصراحة نفسها إلى مسألتي إبادة الأرمن وقبرص”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق