طفل سوري يُقتل على يد “زوجة أبيه” في تركيا

كشف الأمن التركي يوم “أمس الأحد، إقدام زوجة رجل سوري “زوجة أب” على قتل “طفل” زوجها البالغ من العمر 4 أعوام، في مدينة غازي عينتاب جنوب تركيا.

حيث قامت “رويفا ماداراتي” بضرب الطفل “زياد” بشكل مبرح، ممّا أسفر عن وقوعه على زاوية السرير، وتم نقل الطفل إلى المشفى، وبالرغم من كل محاولة الأطباء إلا أن الطفل فقد حياته.

وأفادت “رويفا” للشرطة، بأنه سقط من أعلى السرير ومات إثر ذلك، ومع تخوّفها من كشف أمرها قامت بالهروب، فقام الطفل «محمد» 6 أعوام (شقيق زياد) بإخبار والده على الرواية التي شهدها، وكانت زوجة أبيه تهدّده كي لا يفشي ما رأى.

وبدء البحث عن الزوجة الفارَّة من قبل قوات الأمن التركي، وتم ألقاء القبض عليها بمكان عملها في أحد محلات الألبسة باسطنبول، ولا زال التحقيق مستمرّاً حول القضية.