“هاتف نقّال” يتسبب بفقدان شاب فلسطيني لحياته

فقد شاب فلسطيني، مساء أمس السبت، حياته بمدينة طرابلس في لبنان إثر انفجار جهازه الخليوي في وجهه أثناء تلقيه مكالمة هاتفية.

وبحسب شهود عيان، الشاب هو من سكان مخيّم “البدوي” بطرابلس وبالغ من العمر 36 عام، و”أثناء انتظاره دوراً للحلاقة” تلقّى اتصالاً وهو واضع الجهاز على الشحن، إلّا أن الهاتف النقّال انفجر في وجهه، مهشِّماً نصفه الأيسر

حيث هرع كل المتواجدين لإسعافه الى “مشفى الإسلامي” بطرابلس القريبة من المكان، لكنّه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول.

هذا ورجّح أطباء المشفى أن سبب “انفجار الجهاز” هو الإجابة على الاتّصال دون نزعه من الشحن.

يُذكر أن الشاب يقيم مع عائلته في مخيّم البدوي للاجئين الفلسطينيين بطرابلس.