الجزيرة الإماراتي يقصي أوكلاند سيتي النيوزيلندي من كأس العالم للأندية

حقق نادي الجزيرة الإماراتي فوزاً ثميناً على أوكلاند سيتي النيوزيلندي، في افتتاح بطولة كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات، بعدما غلبه بهدف وحيد سجله نجمه البرازيلي رومارينيو، وذلك على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين.

ابتسم الحظ للفريق الإماراتي فخرج فائزاً في أول ظهور مونديالي، ولم يستهلك الكثير من الوقت، للكشف عن نواياه الحقيقية في الخروج فائزاً، حيث بدأ المباراة بتركيز هجومي واضح، السعي المشترك نحو الفوز، فرض توازناً على الأداء في بداية اللقاء، ومع مرور الوقت، ارتفعت وتيرة أداء الفريق النيوزيلندي، خاصة من المحور الأيسر، حيث كاد أن يفتتح التسجيل عندما تلقى ماكوات كرة من الميسرة وسددها من حافة منطقة الجزاء، أمسكها بثقة الحارس خصيف الذي نال جائزة رجل المباراة. ومع مرور الوقت نظّم الجزيرة، أدائه الدفاعي بشكل مثالي، لإيقاف خطورة الاندفاع النيوزيلندي، وبدأ بالاعتماد على الانطلاقات السريعة من العمق، ومن هجمة مرتدة ومنظمة، وصلت الكرة إلى البرازيلي رومارينيو، ليسددها أرضية زاحفة سكنت شباك فريق أوكلاند، ليفرض التقدم لمصلحة الجزيرة في الدقيقة 37.

فريق أوكلاند خرج من تحفظه سريعاً وحاول التعديل قبل نهاية الشوط الأول، لكن التنظيم الدفاعي للجزيرة حرمه من تحقيق هدفه، لينتهي الشوط بتقدم الجزيرة بهدف. ومع انطلاقة صافرة الشوط الثاني، كاد أوكلاند، أن يعدل النتيجة من كرة طويلة وصلت إلى ماكوات، لكن خروج خصيف في توقيت مناسب منعه من التسجيل.

وتألق خصيف ثانيةً بتحويل كرت هويسون الخطيرة إلى ركنية، شدد أوكلاند من ضغطه مع مرور الوقت، وكاد أن يحقق مراده بتسديدة بعيدة لتادي سيطر عليها الحارس خصيف من جديد.

لتنتهي المباراة بفوز غالي لأصحاب الأرض، وفرحة عارمة في المدرجات والميدان.

وسيواجه الجزيرة في مباراة ربع النهائي، فريق أوراوا الياباني، يوم السبت المقبل على استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبو ظبي، وسيلعب في ذات اليوم الوداد البيضاوي المغربي بطل أفريقيا مع باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف.