البنتاغون: سنبقى في سوريا طالما دعت الضرورة لدعم شركائنا

أكّد المتحدث باسمِ البنتاغون، إريك باهون، الثلاثاء، أن الولاياتِ المتحدة، سَتحتفظُ بوجودٍ عسكريٍ لها في سوريا “طالما كانَ ذلك ضرورياً”.

وقال باهون، بأنَّهم سَيحتفظونَ بالتزاماتِهم طالما دعت الضرورة، لدعمِ شُركائِهم ومنعِ عودةِ الجماعاتِ الإرهابية” إلى سوريا.
وأوضحَ باهون، أن التزاماتِ القواتِ الأمريكية في سوريا ستكونُ “بموجبِ شروط”، أي أنهُ لا يُوجدُ جدولٌ زمنيٌ يُحدِّدُ ما إذا كانت ستَنسحبُ أم لا.
وأشارَ إلى أنَّ الانسحابَ العسكري للولاياتِ المتحدة “مرتبطٌ بالوضع” على الأرضِ في سوريا.
وقال إنه “من أجلِ ضمانِ هزيمةِ داعش، يجبُ على التحالف التأكُّدُ من عدمِ عودته، أو استعادتهِ المناطقَ التي خسرها أو التآمُرِ لشنِّ اعتداءاتٍ في الخارج”.
ولفتَ إلى أن الولاياتِ المتحدة، تُريدُ أيضاً مساعدةَ قواتِ سوريا الديمقراطية، على أن تُصبحَ “قواتِ أمنٍ محلية دائمة، ومكتفية ذاتياً ومتنوعة عرقياً”.