الاتحاد والطليعة حققا الفوز في الدوري السوري

في لقاءين مؤجلين من المرحلة الرابعة في الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، كانت ضحكة الضيفين “الاتحاد والطليعة” كبيرة، فعادا لديارهما غانمان النقاط الكاملة من حمص ودمشق.

فعلى ملعب خالد بن الوليد في حمص، أثبت نادي الاتحاد علو كعبه، عندما عاد من حمص بفوز كبير، وحسم كلاسيكو الكرة السورية بعد فوزه على الكرامة بأربعة أهداف نظيفة في المباراة المؤجلة من المرحلة الرابعة في الدوري الممتاز لكرة القدم، وبعد بداية متكافئة نسبياً من حيث السيطرة والاستحواذ والهجمات، سجل إبراهيم الزين الهدف الأول للاتحاد بالدقيقة 20، بعد الهدف زاد الضغط على الكرامة من جمهوره، فاستغل الاتحاد ذلك وامتص فورة الكرامة، وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، استغل الاتحاد اندفاع لاعبي الكرامة، فعزز حسام الدين عمر تقدم الاتحاد بتسجيله الهدف الثاني قبل استراحة ما بين الشوطين.

ودخل الكرامة الشوط الثاني مهاجماً وفرض سيطرته على الضيوف الذين تكتلوا بمناطقهم الخلفية، ومن دربكة أمام مرمى الاتحاد وإثر خطأ داخل الجزاء، أعلن الحكم عن ركلة جزاء لمصلحة الكرامة في الدقيقة 54 نفذها عبيدة السقي على يمين حارس الاتحاد خالد حاج عثمان، الذي تألق في إبعادها إلى ركنية، حارماً الكرامة من تقليص الفارق، ورغم ضغط الكرامة والكثافة الهجومية فشل في اختراق حصون الاتحاد، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة التي أثمرت عن هدفين إضافيين عند الدقيقة 87 عبر رأفت مهتدي، وفي الدقيقة 93 عبر يوسف أصيل.

وبهذا الفوز يرتقي الاتحاد إلى المركز الثالث برصيد أربع عشرة نقطة في المركز الثالث، خلف المتصدر الوحدة والوصيف تشرين بخمسة عشر نقطة، بينما تجمد رصيد الكرامة عند ثماني نقاط وتراجع للمركز الحادي عشر.

وفي المباراة الثانية المؤجلة من المرحلة نفسها والتي أقيمت على ملعب المحافظة بدمشق، فاز الطليعة على المحافظة بعد مباراة مثيرة، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، سجل للفائز كل من، محمد بلال وأمين حداد ومروان الصلال، بينما سجل للخاسر، مقداد سوداة وأحمد غلاب.

ليرفع الطليعة رصيده إلى إحدى عشرة نقطة في المركز السابع، بينما أصبح المحافظة في المركز العاشر برصيد تسع نقاط.